دائرة الأمن الداخلي البولندية تنتهك حرية الصحافة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36908/

وجهت نقابة الصحفيين البولنديين ومنظمات حقوقية انتقادات قوية إلى دائرة الأمن الداخلي في البلاد بسبب ما تراه انتهاكا لحرية عملها وتقييدا لها. واتهمت نائب رئيس الهيئة بإساءة استخدام منصبه الوظيفي.

وجهت نقابة الصحفيين البولنديين ومنظمات حقوقية انتقادات قوية إلى دائرة الأمن الداخلي في البلادبسبب ما تراه انتهاكا لحرية عملها وتقييدا لها. واتهمت نائب رئيس الهيئة بإساءة استخدام  منصبه الوظيفي.
وقد وجهت هذه النقابة رسالة مفتوحة حول انتهاك حرية الصحافة إلى رئيس الوزراء دونالد توسك، إضافة إلى كل من وزير العدل ومفوض الأمم المتحدة لحماية الحقوق المدنية.

واشتكى الصحفيون من حالات الاستخدام غير المشروع لتسجيلات تضمنت مكالمات هاتفية أجراها صحفيون مع أشخاص آخرين كانوا تحت مراقبة دائرة الامن الداخلي البولندية، التي استخدمت المعلومات ضد أولئك الصحفيين كدلائل قضائية في قضايا مدنية، وهو ما يعتبر خرقا للقانون الذي لا يعطيها الحق في استخدام معلومات حصلت عليها بالصدفة في رفع دعاوى قضائية ضد أشخاص خارج دائرة الشبهة. وهذا بالتاكيد ما أثار استياء المنظمات الحقوقية الدولية والبولندية.

من جهتها ردت وزارة العدل البولندية على هذه الإنتقادات بشكل رسمي، مؤكدة عزمها على اجراء تحقيق في تلك الاتهامات ، لكن الموضوع تجاوز تلك الوزارة ليصل إلى رئاسة مجلس الوزراء، الأمر الذي دفع رئيس الحكومة  دونالد توسك إلى التدخل والمطالبة بفتح تحقيق في هذه القضية المثيرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك