"جنرال موتورز" تقرر عدم بيع "أوبل" لـ"ماغنا" و"سبيربنك"

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36871/

قرر مجلس ادارة شركة "جنرال موتورز " الأمريكية الاحتفاظ بمصنعيها في اوروبا: "فوكسهول" في بريطانيا و"أوبل" في المانيا والتراجع عن ابرام صفقة بيع حصة قدرها 55% من "أوبل" إلى الكونسرتيوم الذي يضم شركة "ماغنا" الكندية ومصرف "سبيربنك" الروسي. من جانبها أعلنت الحكومة الروسية إن قرار "جنرال موتورز" يدعو إلى الدهشة.

قرر مجلس ادارة شركة "جنرال موتورز " الأمريكية الاحتفاظ بمصنعيها في اوروبا: "فوكسهول" في بريطانيا  و"أوبل" في المانيا  والتراجع عن ابرام صفقة بيع حصة قدرها 55% من "أوبل" إلى الكونسرتيوم الذي يضم شركة "ماغنا" الكندية ومصرف "سبيربنك" الروسي.

وقال المدير التنفيذي لـ"جنرال موتورز" فريتز هندرسون في ختام اجتماع مجلس الادارة يوم أمس الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني في ديترويت  ان هذا القرار جاء نتيجة التحسن الذي يشهده السوق الأوروبي وبوادر تعافي شركة "جنرال موتورز"، مضيفا أن القرار ينهي فترة الشك بصدد مصير "  أوبل"  التي استمرت قرابة العام.

وانتقد وزير الاقتصاد الألماني راينير بروديرلي قرار مجلس إدارة "جنرال موتورز".

وقال بروديرلي إن "سلوك "جنرال موتورز" بحق عمال "أوبل" وبحق ألمانيا مرفوض تماما. "جنرال موتورز" وحدها تتحمل كامل المسؤولية المتعلقة بتبعات هذه القضية. وإننا لن نسمح لهذه الشركة باستخدام وضع "أوبل" لممارسة الضغوطات علينا، وأتوقع من "جنرال موتورز" وضع الخطط المتعلقة بإعادة الهيكلة على طاولة المفاوضات في أسرع وقت ممكن".

من ناحيته دعا رئيس نقابة عمال "أوبل" كلاوس فرانس العمال الأوروبيين إلى عدم التضحية بمستحقاتهم بعد تخلي الشركة الأمريكية عن خطط بيع "أوبل" لـ "ماغنا" و"سبيربنك".

من جانبه قال دميتري بيسكوف مساعد رئيس الوزراء الروسي إن قرار "جنرال موتورز" يدعو إلى الدهشة، مشيرا إلى أن الكونسرتيوم الروسي الكندي سيجرى مشاورات لبحث المسائل القانونية المتعلقة بهذا القرار.

يذكر ان شركة "ماغنا" ومصرف "سبيربنك" كانا سيحصلان في حال نجاح الصفقة على 55% من اسهم "اوبل"، وحصة فريق العمل 10%، بينما تحصل شركة "جنرال موتورز" على 35% المتبقية. من ناحيته يتوقع الأمين العام لنقابة "يونايت"  البريطانية أن تدعم الدول الأوروبية  مشاريع "جنرال موتورز" على أراضيها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم