اقوال الصحف الروسية ليوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36808/

صحيفة "إزفيستيا" تتحدث عن احتفال روسيا بيوم الوحدة الوطنية، وعن المؤتمرُ الثالث للجمعية الروسية العالمية الذي يلتئم في موسكو اليومَ  موضحة أن الجمعيةَ المذكورة عبارة عن منتدى موسع  يضم جميع الروس الذين يعيشون خارجَ حدودِ روسيا بالإضافة إلى الأجانب المختصين باللغة الروسية. وتنقل الصحيفة عن المحللِ السياسي فياتشيسلاف نيكونوف أن الجمعية الروسية العالمية تضم أناسا من مختلف القوميات والأديان يتكلمون بالروسية وغيرها من اللغات. لكنَّ لهؤلاء جمعيا روابطَ مختلفةً بروسيا. وبحسب تقديرات نيكونوف فإن أعضاءَ المؤتمر يمثلون تجمعاتٍ بشريةً لا يقل عددُها عن عدد سكان روسيا الاتحادية. ويتابع نيكونوف موضحا أن عدد سكان الاتحاد السوفيتي لحظة تفككه وصل إلى 280 مليونا. كانوا كلُّهم يتكلمون الروسية، وثمة أعدادٌ كبيرة من مواطني دول المعسكر الإشتراكي السابق يتحدثون اللغة الروسية. وبالإضافة إلى هؤلاء يعيش في دول الاتحاد الأوروبي قرابة 10 ملايين شخص يمكن تصنيفُـهم أعضاءً في الجمعية الروسية العالمية منهم على سبيل المثال الألمان الذين عادوا إلى وطنهم الأم من كازاخستان واليهود الذين هاجروا من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق إلى أوربا. ويعيش في الولايات المتحدة كذلك حوالي 5 ملايين ممن يتكلمون اللغة الروسية. وثمة عدد كبير من الأجانب الذين يختصون باللغة الروسية وآدابِـها. ويُـعبر المحلل السياسي عن قناعته بأن الجمعية الروسية العالمية تُـعتبر ثاني أكبر تجمع بشريٍّ من هذا النوع بعد نظيرتها الصينية.

 صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تسلط الضوء على واقعِ قطاعِ الصناعة العسكرية في روسيا مستعينة بتصريحٍ أدلى به نائب رئيس الحكومة الروسية  سيرغي ايفانوف جاء فيه أن أوضاعَ القطاعِ المذكور بعيدةٌ جدا عن المثالية. وهذا الأمر ينعكس سلبا على نوعية تسليح الجيش وذَكَـر إيفانوف على سبيل المثال أن الحوامات الحديثةَ تُـشكِّـل حوالي 10 % فقط من مجموع الحوامات العاملة في الجيش الروسي. ولهذا السبب يَـجِـد رئيسُ الدولة نفسَـه مضطرا لمتابعة أمورِ مُـجمَّـعِ الصناعات العسكريةِ شخصيا وبشكل مستمر. وأضاف إيفانوف أن الرئيس ميدفيديف كلفه بتشكيل مجموعةِ عمل تنحصر مهمتُـها في تطوير قطاع الصناعة العسكرية في روسيا. وأوضح أن الهيئة العتيدة سوف تضطلع بمهات كبيرة في مقدمتها: تزويد القوات المسلحةِ الروسيةِ بأحداث الأسلحة والمعدات والإشرافُ على التعاون العسكري ـ الفني بين روسيا والدول الأجنبية. وتنقل الصحيفة عن مصادر مقربة من الكريملين أن اللجنة العتيدة سوف تتمتع بصلاحيات واسعة وسوف تضم نخبةً من الشخصيات المعروفة بقدرتها على تحمل المسؤولية.

صحيفة "إزفيستيا" تتناول موضوع حُكم الإعدام مُـذكَّـرة بأن روسيا كانت في منتصف تسعينيات القرن الماضي قد وقعت البروتوكول السادس من المعاهدة الأوروبية الخاصةِ بضمان حقوق الإنسان والحريات الأساسية ذلك البروتوكول الذي يحظر إصدار أحكام الإعدام في أوقات السلم. وعلى أثر توقيع البروتوكول أصدر الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين أصدر مرسوما يقضي بالتوقف عن قبول طلبات العفو من الأشخاص المحكومين بالإعدام. علما بأن القانون الروسي لا يسمح بتنفيذ حكم الإعدام إلا بعد مصادقة الرئيس أي أن يلتسين استخدم صلاحياته لتجميد العمل بحكم الإعدام ريثما يتم البتُ في مصيره حسب الأصول القانونية. وفي عام 1999 أصدرت المحكمة الدستورية قرارا يحظر على المحاكم إصدارَ أحكامٍ بالإعدام ما لم تتشكل هيئاتٌ للمحلفين في كل المناطق الروسية. وبما أن عقوبةَ الإعدام لا تزال موجودةً في 5 من مواد قانون العقوبات الروسي وأن جمهورية الشيشان سوف تستكمل إجراءات تشكيل هيئات المحلفين مع نهاية العام الجاري ظهرت الحاجة للنظر نهائيا في مصير أحكام الإعدام وتمهيدا لذلك وجَّهت المحكمةُ العليا الروسية استفسارا للمحمكة الدستورية عن إمكانية استئناف إصدار هذا النوع من الأحكام. ومن المقرر أن تعقد المحكمة الدستورية جلسة خاصة للبت في هذه القضية في التاسع من الشهر الجاري. وتبرز الصحيفة في الختام أن  البرلمان الروسي لم يصادق حتى الآن على المعاهدة الأوروبية الخاصة بحقوق الإنسان والحريات الأساسية.


صحيفة "فريميا نوفوستيه" تتناول بالتحليل الظروف التي أحاطت بالانتخابات الرئاسية في افغانستان وما تمخض عنها من  فوز حامد كرازاي بالتزكية بولاية ثانية بعد امتناع منافسه عن المشاركة في الجولة الثانية من الانتخابات. تقول الصحيفة إن انسحاب عبد الله عبد الله لم يُشكل مفاجأة لأحد ذلك أن فُـرَص فوزِه في الانتخاباتِ   في ظل الوضع القائم تكاد تكون معدومه. ويعبر كاتب المقالة عن قناعته بأن الدكتور عبد الله   بإقدامه على هذه الخطوة إنما يؤسس لمستقبل سياسي واعد فلو أنه استمر في المنافسة لدخل التاريخ بصفة الخاسر. أما اليوم فَإنه يُـعتبر بنظر الأفغانيين حريصا على السلم الاجتماعي وتصرفُـه بهذا الشكل جعل المتتبعين للشأن الأفغاني داخل البلاد وخارجَـها يتحدثون عن ضرورة البحث عن حل وسط بينه وبين حامد وكرزاي. ويضيف الكاتب أن حامد كرزاي خرج هو الآخر منتصرا بكل معنى الكلمة. فهو لم يستجب للضغوطات الغربية لتشكيل حكومة ائتلافية يشغل عبد الله عبدالله فيها منصبَ رئيس الوزراء الأمر الذي كان سينتقص من صلاحياته. وبذلك استطاع كرزاي أن يثبت لمنتقديه أنه ليس دميةً تحركها واشنطن كيفما تشاء. ويرى الكاتب أن إلغاء الجولة الثانية من الانتخابات تَـصب في مصلحة غالبية الشعب الأفغاني ذلك أن حركةَ طالبان توعدت بمهاجمة المراكز الانتخابية.


صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تقول إن خريطة فريدةً من نوعها سوف تُـزيِّـن بَـهـوَ مقَـرِّ مجلسِ الفدرالية أي المجلس الأعلى من البرلمان الروسي. وهذه الخريطة عبارةٌ عن فسيفساءٍ من الغرانيت المُـلوَّن، تبلغ مساحته 15 مترا مربعا. وتنقل الصحيفة عن مدير الشركة المصممة للخريطة محمد محمدوف أن الغرانيتَ اللازمَ لتشكيل الخريطة سوف يُجلب من مناطق مختلفةٍ من العالم. ولكل إقليم من الأقاليم سوف يُـستخدم غرانيت بلونٍ مختلف. وأوضح محمدوف أن خريطتي محافظةِ مدينة موسكو ومحافظةِ مقاطعة موسكو سوف تتشكل من غرانيتٍ أحمر يُجلب من الصين وأوكرانيا. وسوف تُـحمَّـل الأنهارُ والجبالُ والطرقات بأشكالٍ مجسمةٍ يتم نحتُـها بواسطة أجهزة خاصة. أما مواقع المدن الكبرى فسوف تُـحدَّد بقطعٍ مختلفةِ الأحجام من الالماس والأحجار الكريمة ووراء مجسم الخريطة سوف تُـركَّب مصابيحُ تضاء عند لمس الزر المطلوب في لوحة التحكم. وعندما يَـكتمِـل تشكيلُ الخريطة بعد حوالي ثلاثة أشهر، سوف يكون بالإمكان معرفةُ حالة الطقس والتوقيتِ المحلي في أي منطقة من مناطق روسيا الشاسعة.

صحيفة "موسكو نيوز" تزف خبر استئناف صدورِ صحيفةِ "أنباء موسكو" بعد توقفٍ دام 17 عاما. ومن المقرر أن تَـصدُر "أنباء موسكو" مرة واحدة في الشهر ب 150 ألف نسخة توزع في 15 بلدا. وتنقل الصحيفة عن رئيس تحرير الجريدة الوليدة رائد جبر أن غياب " أنباء موسكو" عن الساحة الإعلامية ترك فراغا ملموسا. وهذا الفراغُ جعل الكثيرين في العالم العربي يفهمون الأحداث الدولية كما تقدمها وسائل الإعلام الغربية. وذكر رائد جبر على سبيل المثال أن الأحداث التي شهدتها منطقة القوقاز في الآونة الأخيرة قُـدِّمت للقارئ العربي بشكل غير موضوعي. ولهذا فإن أسرة التحرير تدرك تماما حساسية المهام الملقاة على عاتقها. وتبرز "موسكو نيوز" أن رئيس الحكومة الروسية  فلاديمير بوتين خص العدد الأول من صحيفة "أنباء موسكو" بحديثٍ حيّا من خلاله القراء العرب وأعرب فيه عن رغبة روسيا في سلوك نهج الصراحة مع العرب وتوسيع الحوار بين روسيا والعالم العربي وعبر عن أمله في تقوية أواصر الصداقة التاريخية. وبالإضافة إلى ذلك يتضمن العدد الأول من "أنباء موسكو" مقابلةً مع نائب وزير الخارجية الروسي المبعوثِ الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط  الكسندر سلطانوف الذي أكد من خلالها أن روسيا تنظر إلى الصراع العربي الإسرائيلي بواقعية لكنها مع ذلك لا تستسلم لليأس.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

اعتبرت " صحيفة كوميرسانت " أن قرار الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو منع رئيسة وزرائه يوليا تيموشينكو من سداد ثمن الغاز الروسي ودعوتَه لمراجعة العقود المبرمة مع روسيا ما هي إلا محاولة لإثارة حرب غاز جديدة،وذلك مع توفر الأسباب الرسمية التي تتيح لغازبروم اتخاذ اجراءات صارمة ضد كييف والشروعَ بتقليص الامدادات في العاشر من الشهر الجاري . لكن الصحيفة ترى أن قطع امدادات الغاز عن أوكرانيا قد يثير فضيحة دولية عشية القمة الروسية الأوروبية المقررة في الثامن عشر من الشهر الجاري.
     
صحيفة " فيدومستي " تناولت بيانات غازبروم للشهر الماضي واقتراب حجم استخراج الغاز من مستويات العام الماضي وذلك بعد أن سجل نموا 20 % عما كانت عليه في أيلول /سبتمبر الماضي. واشارت الصحيفة إلى أن اقتراب فصل الشتاء سيتيح لغازبروم تحقيق خططها المتعلقة بحجم الاستخراج في العام الجاري والبالغة 474 مليار متر مكعب أي أقل ب 14 % عن العام الماضي.


وأخيرا اشارت صحيفة " إر بي كا ديلي " إلى أن السخاء مازال يميز القطاع النفطي وذلك تعليقا على قرار شركة النفط الروسية البريطانية (تي إن كا بي بي) توزيع جميع أرباحها الصافية لفترة  الأشهر التسعة الماضية وقدرها أربعة مليارات دولار على المساهمين ، كما قدرت الصحيفة حصة رجل الأعمال الروسي فيكتور فيكسيلبيرغ أحد المساهمين الرئيسيين في الشركة بنحو 0.5 مليار دولار .


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)