كلينتون تؤكد مجددا معارضة واشنطن للاستيطان وتدعو إسرائيل لاتخاذ خطوات إيجابية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36790/

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في 2 نوفمبر/تشرين الثاني من جديد أن بلادها تعارض الاستيطان الإسرائيلي وسعت إلى طمأنة الفلسطينيين، مع التأكيد مرة أخرى على ضرورة استئناف مفاوضات السلام دون شروط. كما دعت كلينتون إلاسرائيليين إلى اتخاذ "خطوات إيجابية" بالنسبة للفلسطينيين.

أكدت وزيرة الخارجية الأيريكية هيلاري كلينتون في 2 نوفمبر/تشرين الثاني من جديد أن بلادها تعارض الاستيطان الإسرائيلي وسعت إلى طمأنة الفلسطينيين، مع التأكيد مرة أخرى على ضرورة استئناف مفاوضات السلام دون شروط.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن كلينتون قالت قبل لقاء مع وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري في مراكش المغربية إن موقف إدارة أوباما من المستوطنات واضح ولم يتغير وإن الولايات المتحدة لا تقبل بشرعية مواصلة إقامة المستوطنات الاسرائيلية.

وكانت كلينتون قد أيدت  في 31 أكتوبر/تشرين أول العرض الإسرائيلي بتجميد جزئي للاستيطان ووصفته بأنه عرض "غير مسبوق". وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية التي من المقرر أن تلتقي نظرائها العرب في مراكش أن عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بتجميد جزئي للاستيطان "أقل مما كنا نوده، لكن إذا ما طبق فإنه سيكون أول تقييد من نوعه للاستيطان وسيكون له أثر مهم". وبررت موقفها قائلة "أقدم دعمي للأطراف عندما أرى أنها تقوم بخطوات في اتجاه تعزيز هدف حل الدولتين".

وعادت كلينتون في 2 نوفمبر/تشرين الثاني ووصفت بـ "غير المسبوق" العرض الإسرائيلي، غير أنها أشادت  في الوقت ذاته بجهود الفلسطينيين في المجال الأمني. وأضافت "قلت لرئيس الوزراء نتنياهو أن هذه المبادرات الإيجابية من جانب الفلسطينيين يجب أن تؤدي إلى مبادرات إيجابية من جانب إسرائيل بشأن تنقلاتهم والمعابر والتنظيم الإسرائيلي للأمن في الضفة الغربية".

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية إن إسرائيل قامت ببضع خطوات في هذا الاتجاه، لكن يتعين عليها القيام بجهد أكبر بكثير.

وكانت واشنطن قد دعت في الربيع الماضي إلى تجميد تام للاستيطان ليس فقط في الضفة الغربية، بل أيضا في القدس الشرقية.

وقال فليب كرولي المتحدث باسم كلينتون في 1 نوفمبر/تشرين الثاني  إن الإدارة الأمريكية ترى أن وقف الاستيطان لا ينبغي أن يكون شرطا مسبقا لاستئناف المفاوضات، وذلك بالرغم من معارضة واشنطن لإقامة المستوطنات.

يذكر أن هيلاري كلينتون تزور مراكش حتى الثلاثاء للمشاركة في منتدى المستقبل الذي كان مبادرة مشتركة لدول مجموعة الثماني الكبار و20 دولة من دول المنطقة.

انتقادات عربية لموقف واشنطن من الاستيطان الإسرائيلي

 AFP

أعرب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في 2 نوفمبر/كانون الثاني في مراكش، حيث يشارك في منتدى المستقبل، أعرب عن خيبة أمل عربية من الجهود الأمريكية الرامية إلى تجميد الاستيطان الإسرائيلي.

وأكد موسى إن الدول العربية، بما فيها المملكة العربية السعودية ومصر، تشعر بخيبة أمل من نتيجة المحادثات الامريكية الاسرائيلية التي فشلت في احراز تقدم أكبر تجاه تجميد النشاط الاستيطاني.

واعرب موسى عن مخاوفه بصدد الاخفاق المحتمل لجهود الادارة الامريكة برئاسة باراك اوباما الرامية الى انعاش العملية السلمية الفلسطينية ـ الاسرائيلية.

هذا وتبحث وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في المغرب مع نظرائها العرب تطوراتِ عملية السلام، وذلك على هامش مشاركتها في منتدى المستقبل في مراكش. وكانت تصريحات كلينتون بشأن ضرورة استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين دون وقف الاستيطان بشكل تام أثارت موجة واسعة من الانتقادات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية