بلدية بيتا جنوب نابلس.. الهم الوطني يغلب على الهموم الحزبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36739/

تعتبر بلدية بيتا جنوب نابلس نموذجا لصورة الوحدة الوطنية الفلسطينية حيث جمعت ممثلي فتح وحماس في مجلسها البلدي ، فغلب لدى أعضائه الهم الوطني على الهموم الحزبية الضيقة.

تعتبر بلدية بيتا جنوب نابلس نموذجا  لصورة الوحدة الوطنية الفلسطينية  حيث  جمعت ممثلي فتح وحماس في مجلسها البلدي ، فغلب لدى أعضائه الهم الوطني على الهموم الحزبية الضيقة.

ويجتمع أعضاء مجلس بلدية بيتا كأي مجلس بلدي عادي لبحث القضايا اليومية  المتعلقة بحياة بلدتهم، وهي صورة طبيعية في ظاهرها ، ولكن سرعان ما نكتشف ان الأعضاء الـ11 ينتمون لجهات  سياسية مختلفة  تدور بين قادتها  حاليا صراعات  وانقسامات .  الا ان الأعضاء الفتحاويين والحمساويين في مجلس هذه البلدة الفلسطينية يجلسون ويتحاورون في شؤون بلدتهم مترفعين بهدفهم العملي عن الخلافات السياسية المعروفة بين الفصلين الأكبرين في فلسطين.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)