المنتج العراقي: غزو سلع أجنبي وغياب لقوانين تحميه

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36707/

يعاني قطاع الصناعة العراقي من مصاعب جمة، من أهمها غياب السيطرة والرقابة الحكومية النوعية، ما جعل أبواب البلاد مشرعة أمام البضائع الأجنبية التي تكون في غالب الأحيان أرخص ثمنا من مثيلاتها السلع الوطنية العراقية.

يعاني قطاع الصناعة العراقي من مصاعب جمة، من أهمها غياب السيطرة والرقابة الحكومية النوعية، ما جعل أبواب البلاد مشرعة أمام البضائع الأجنبية التي تكون في غالب الأحيان أرخص ثمنا من مثيلاتها السلع الوطنية  العراقية ،الأمر الذي عرض المنتـج العراقي لتكبد خسائر كبيرة  وأدى الى اغلاق  اكثر من 90 % من المصانع العراقية.
فقد خرج المنتج المحلي العراقي من سوق المنافسة ، والامل بعودته الى سوق الانتاج في المستقبل ما زال في قيد الاحلام والاماني ، لكن الاخطر من ذلك هو ان انتعاش أسواق العراق قد يصبح  في المستقبل رهينة للمنتجات الاجنبية  على اختلاف جودتها  اذا ما استمر الحال على ما هو عليه الان.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم