إيران تطالب بالمزيد من المفاوضات ودبلوماسيون غربيون يعتبرون رد طهران المبدئي رفضاً

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36659/

مصادر إعلامية إيرانية تعلن عن أمل طهران بمواصلة المباحثات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني، وصحيفة "نيويورك تايمز" تكشف أنباءاً نقلاً عن مسؤولين أوروبيين وأمريكيين كبار أن إيران رفضت تخصيب اليورانيوم خارج البلاد. من جانب آخر دعا الاتحاد الأوروبي الجمعة من بروكسل إيران لتقبل الخطة التي اعتمدتها الوكالة الدولية الذرية بشأن الوقود النووي المخصص لمفاعل طهران للبحوث العلمية.

أعلنت مصادر إعلامية في إيران عن أمل طهران بمواصلة المباحثات بشأن الاقتراح الذي تقدمت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يقضي بأن ترسل إيران اليورانيوم منخفض التخصيب للخارج بهدف زيادة تخصيبه ثم إعادته لإيران.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية ايرنا أن مصدراً موثوقاً لم تصرح باسمه، كشف عن أن الرد الذي قدمته بلاده حول هذا الاقتراح ليس نهائياً بل "مبدئياً" فقط، مشيراً إلى أن إيران مستعدة لإجراء "مفاوضات معمقة" حول الجوانب التقنية المتعلقة بكيفية تزويد المفاعل النووي الإيراني بالوقود الكافي لتشغيله.

هذا وقد كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" 30 أكتوبر/تشرين أول عن معلومات نسبتها إلى مسؤولين أوروبيين وأمريكيين كبار وعلى اطلاع بمحتوى الرد الإيراني، قالوا أن إيران لم تقبل الخطة الموضوعة في فيينا بشأن اليورانيوم الإيراني.

ووصف مسؤول أوروبي كبير الرد الايراني  بأنه "أقرب إلى الرفض".

وأضاف أن "المعضلة في رفض إيران إرسال وقودها لمتابعة تخصيبه في الخارج"، كما نوه بأن "الأمر ليس مجرد نقطة عابرة بل هو جوهر الخلاف في هذه الصفقة".

من جانبه قال مسؤول أمريكي أن الغموض لا يزال يكتنف الأمر، إذ أنه "من غير الواضح ما إذا كان هذا هو الموقف الإيراني الأخير أم هي محاولة من قبل القيادة الإيرانية لمراجعة شروط الصفقة، الأمر الذي لن تتجاوب معه الولايات المتحدة".

يذكر أن إيران أرسلت هذا الرد يوم 29 أكتوبر/تشرين أول بشأن الاقتراحات التي تقدمت بها الوكالة حول الوقود النووي المخصص لمفاعل طهران للبحوث العلمية، إلا أنه لم ترد تفاصيل الرد الإيراني.

الاتحاد الأوروبي يدعو طهران لتنفيذ التزاماتها ويتمسك بخيار المفاوضات

دعا قادة 27 دولة من الاتحاد الأوروبي الجمعة 30 أكتوبر/تشرين أول من العاصمة البلجيكية بروكسل، دعوا إيران لتقبل الخطة التي اعتمدتها الوكالة الدولية الذرية بشأن الوقود النووي المخصص لمفاعل طهران للبحوث العلمية.

وجاء في بيان صدر في بروكسل أن "الاتحاد الأوروبي، كهيئة مخولة من قبل الدول والحكومات الأوروبية، يدعو إيران لإعلان موافقتها على خطة توريد الوقود النووي للمفاعل الإيراني، لأن ذلك سيعزز الثقة وسيمنح إيران النظائر المشعة اللازمة لأهداف طبية".
وأعرب المشاركون في مؤتمر بروكسل الذي استمر يومين عن قلقهم لعدم تنفيذ طهران التزاماتها الدولية، إلا أنهم عبروا عن تمسكهم بتسوية الأمور العالقة بالملف النووي الإيراني عن طريق المفاوضات، مؤكدين على ضرورة أن تتعاون طهران بشكل كاف مع الجهود المبذولة في هذا الصدد.
يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية استلمت "الرد المبدئي" من إيران بشأن تصدير الوقود الذري للمفاعل النووي الإيراني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك