الأدوات الهامشية في بؤرة إبداع فنان روسي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36598/

أقيم مؤخراً في أكاديمية الفنانين الروس معرض للفنان الروسي قسطنطين بيتروف ، قدمت فيه مجموعة من لوحاته التي صورت مراحل مختلفة من حياته الإبداعيه.

أقيم مؤخراً في أكاديمية الفنانين الروس معرض للفنان الروسي قسطنطين بيتروف ، قدمت فيه مجموعة من لوحاته التي صورت مراحل مختلفة من  حياته الإبداعيه.

لم يكتف الفنان الروسي قسطنطين بيتروف بأن يرث حب الرسم من أبيه فنان الغرافيك المعروف فاليري بيتروف، بل واختار طريقه الخاص وطور أسلوبا أضحى يميزه عن غيره. عمل بيتروف عدة سنوات في إسبانيا، ويظهر في أعماله تأثير مشاهير الفنانين الإسبان.

يختار قسطنطين بيتروف من الطبيعة والحياة موضوعات هامشية وأدوات قد  لا تسترعي الإنتباه في الحياة اليومية، ولكنه يضعها في مركز إبداعه، مخضعا إياها للعبة الضوء والظل. وهوعندما يصور في لوحاته أدوات كالاباريق والملاعق وغيرها من الأدوات المشابة، يحاول أن يملؤها بالقيم الجمالية لينفي عنها صفة الهامشية.

لا توجد في أعمال قسطنطين بيتروف الكثير من التفاصيل، فهي بسيطة ومتقشفة إلى حد بعيد، ولكنها في الوقت نفسه تترك إنطباعا هادئا  لدى المشاهد. والعناية التي يوليها  الفنان للأشياء اليومية المعتادة من خلال العلاقة الحميمة معها  تعتبر شيئاً جميلاً  يعبر عن روح مرهفة تحرك العاطفة تجاه تلك الأشياء التي كنا نحسبها ميتة. إن هذه اللوحات تعيد الإعتبار إليها.

وربما غيرت أعمال قسطنطين بيتروف من علاقتنا ونظرتنا للأدوات اليومية المعتادة، فأعمال قسطنطين بيتروف تخرج الأدوات اليومية المعتادة من ركنها الصامت لتضفي عليها قيمة جمالية، وتجعل منها موضوعا مركزيا في حياة الإنسان.

المزيد في التقرير المصور     

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية