لافروف يؤكد على ضرورة العمل للوصول الى سلام شامل وعادل في الشرق الأوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36555/

ناقش وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء 28 اكتوبر/تشرين الأول بموسكو مع زعيمة المعارضة الاسرائيلية تسيبي ليفني الوضع في الشرق الاوسط. وأكد أن الهدف هو العمل للوصول الى سلام شامل وعادل في المنطقة، الأمر الذي من شأنه أن يتيح الفرصة لإسرائيل والدولة الفلسطينية المستقلة للتعايش السلمي وحسن الجوار والأمن.

 ناقش وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء 28 اكتوبر/تشرين الأول بموسكو مع زعيمة المعارضة الاسرائيلية تسيبي ليفني الوضع في الشرق الاوسط.

وأكد لافروف أن الهدف هو العمل للوصول الى سلام شامل وعادل في المنطقة، الأمر الذي من شأنه أن يتيح الفرصة لإسرائيل والدولة الفلسطينية المستقلة للتعايش السلمي وحسن الجوار والأمن .

وفي هذا السياق ، أعرب الوزير الروسي عن أعتقاده " بعدم جواز الانفرادية في العمل، بما في ذلك مسألة الاستيطان  والقضايا المتعلقة بالوضع النهائي ".

ومن جهتها اشادت تسيبي ليفني بالدور النشيط الذي تقوم به روسيا لتسوية الوضع في الشرق الأوسط، تسوية ثابتة وطويلة الامد.

مارغيلوف يناقش مع ليفني العلاقات الروسية - الاسرائيلية والروسية - الامريكية

كما ناقش رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي ميخائيل مارغيلوف يوم الأربعاء 28 اكتوبر/تشرين الأول بموسكو مع تسيبي ليفني  العلاقات بين البلدين وعلاقات موسكو وواشنطن ، بالاضافة الى الوضع في الشرق الاوسط والانتخابات الفلسطينية القادمة وتحديد معايير الاشتراك فيها .

وبشأن الانتخابات الفلسطينية قال مارغيلوف لوكالة "انتر فاكس" بعد الاجتماع إن معايير هذه الانتخابات ينبغي، قبل كل شيء ان تقوم على حل مشكلة هامة وهي عدم السماح بالتسجيل والمشاركة في الانتخابات  من قبل المنظمات الارهابية التي تتنافى معتقداتها السياسية وافعالها  مع المعايير الديمقراطية السارية في جميع أنحاء العالم.

وحسب قول مارغيلوف، فانه خلال الاجتماع تم أيضا مناقشة مسألة التسوية في الشرق الأوسط، وبرنامج ايران النووي، والانتخابات القادمة في السلطة الفلسطينية، وأشار رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي الى أنه تم بحث " العلاقات الروسية - الاسرائيلية والعلاقات الروسية - الامريكية التي أخذت حيزاً خاصاً في الاجتماع".
وذكر  مارغيلوف ان ليفني "قيمت إيجابيا تطور العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، كما قيمت بشكل عام نهج الادارة الامربكية الجديدة ". وكما لاحظ مارغيلوف فان الحديث يدور حول أن "  الادارة الامريكية الجديدة تدرك حقيقة هامة، وهي أن العالم متعدد الاقطاب ".

واعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي أنه " تم الاتفاق خلال الاجتماع على ضرورة مواصلة الحوار الذي بدأ  اليوم بموسكو وذلك في إطار الزيارة القادمة التي سيقوم بها لاسرائيل وفد لجنة الشؤون الخارجية لمجلس الاتحاد الروسي  والتي ستجري  في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني القادم ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)