روسيا ستقدم للمجتمع الدولي خططا لمكافحة المخدرات الافغانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36543/

صرح فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للمراقبة على المخدرات في المؤتمر الصحفي الذي عقده بموسكو يوم الاربعاء 28 اكتوبر/تشرين الاول بان روسيا ستقدم الى المجتمع الدولي خطة لمكافحة تجارة المخدرات في افغانستان.

صرح فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للمراقبة على المخدرات في المؤتمر الصحفي الذي عقده بموسكو يوم الاربعاء 28 اكتوبر/تشرين الاول بان روسيا ستقدم الى المجتمع الدولي خطة لمكافحة تجارة المخدرات في افغانستان،  حيث قال " روسيا مستعدة لأن تقدم للمجتمع الدولي خططا محددة  تشبه خارطة طريق لحل مشكلة المخدرات الافغانية.. وبالتوازي مع سياسة الدولة في مكافحة المخدرات وبتكليف من الرئيس الروسي يجري في الوقت الراهن  رسم هذه الخطة التي ستعلن في حينها ". وأكد رئيس الهيئة الروسية " من المعلوم ان انتاج المخدرات في افغانستان يشكل خطرا على السلم والامن في العالم ".

واشار ايفانوف ان رئاسة الهيئة لاتتفق مع بعض ما ورد في التقرير الاخير لهيئة الامم المتحدة بخصوص انتشار المخدرات في روسيا، وقال بهذا الصدد انه لايتفق مع تقييم هيئة الامم الذي يفيد بان عدد المدمنين على المخدرات في روسيا ازداد 10 اضعاف مما كان عليه قبل 10 سنوات.  وفند ايفانوف ما جاء في التقرير  بأن مجموع ما يصادر من المخدرات الافغانية في روسيا يعادل نسبة فقط 4 %  منها .

 وهذا اول رد فعل رسمي من روسيا على تقرير هيئة الامم المتحدة الخاص بالمخدرات الذي وزع الاسبوع الماضي  والذي  يؤكد  على ازدياد عدد المدمنين على المخدرات في روسيا 10 اضعاف خلال السنوات العشر الاخيرة.  ورداً على هذه الارقام  قال ايفانوف "ان هذا غير صحيح لأن الازدياد حصل في سنوات التسعينات  من القرن الماضي " .

واضاف ايفانوف " ان الزيادة الحقيقية في عدد المدمنين لم تكن 10 اضعاف خلال السنوات العشر الاخيرة،  بل كانت عشرين ضعفا خلال السنوات العشرين الاخيرة ، وان النسبة المطلقة لهذه الزيادة تعود لسنوات التسعينات . وفي الفترة بين اعوام 2001 و2003 وبفضل الاجراءات الحاسمة في تقوية سلطة الدولة انخفض بشكل جذري عدد المدمنين الجدد في روسيا ".

وذكر ايفانوف ايضاً " فيما يخص التقييم الذي خلص اليه  واضعوا  التقرير باننا نصادر فقط 4 % من الهيرويين فاني اقول ان هذه النسبة  تعود الى ما يصادر على الحدود فقط ، اما ما يصادر في عموم روسيا فنسبته تعادل 10 % ، وهذا يطابق المعايير العالمية بهذا الخصوص ".

 وحسب قول المسؤول الامني الروسي  فان قوات الامن في الاتحاد الاوربي تصادر مانسبته 9 % فقط  من الهيرويين، وفي الولايات المتحدة الامريكية 1.8 % فقط من الهيرويين المهرب عبر الحدود مع المكسيك ، واما في افغانستان " مركز الانتاج " فيُصادر فقط 1 – 2 % .

وحسب المعطيات الرسمية للهيئة الفدراليةالروسية  للمراقبة على المخدرات يوجد في روسيا زهاء  2.5 مليون مدمن على المخدرات ، ويموت سنويا  حوالي 30 الف شخص مدمن على المخدرات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)