اوليسيا .. بحثا عن الحب.. والتصادم بين الفرد والمجتمع

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36540/

يقدم مسرح "et cetera" الموسكوفي لهواة التقليعات التمثيلية والاخراجية عرضه الاول في هذا الموسم لقصة "أوليسيا" للكاتب الروسي الشهير ألكسندر كوبرين التي ترجمتها المخرجة اللاتفية غالينا بوليشوك.

يقدم مسرح "et cetera" الموسكوفي لهواة التقليعات التمثيلية والاخراجية عرضه الاول في هذا الموسم لقصة "أوليسيا" للكاتب الروسي الشهير ألكسندر كوبرين التي وضعتها للمسرح  المخرجة اللاتفية غالينا بوليشوك.

وقد تطرقت المخرجة غالينا بوليشوك الى قضية تصادم الفرد مع المجتمع ، وابرزت قوانينها الصارمة والطاغية في كثيرٍ من أعمالها.. وأكثر من مرة أصرت بوليشوك على أن مشكلة العالم المعاصر هي في فقدان العواطف الخالصة، وفي الصراع بين العقل وغرائز الانسان. وها هي تعود الى معالجة هذه القضية من جديد.

وفي هذا الصدد، قالت المخرجة غالينا بوليشوك "ما زلنا نواجه نفس القضايا التي أثيرت قبل قرن مثل الفرق بين الخرافات والايمان الحقيقي،  ومسألة الشخص المميز بجمال داخلي  ولكن يرفضه المجتمع .. وإن هذه القضايا أبدية ،ولذلك تنتهي مسرحيتنا بطرح السؤال".

وتعد قصة أوليسيا للكاتب ألكسندركوبرين من أكثر أعمال الكاتب شاعرية وإثارة، حيث يتجلى فيها الحب  بعاطفة قوية تبرز  جوهر الانسان ، وهي التي تظهر أفضل سمات نفسه وتشجعه على اجتراح أنبل التصرفات، لكنها في الوقت نفسه مأساوية، خاطفة. إنها لحظة ساطعة تحرق الإنسان وتحوله إلى رَماد وتبقى أسعد لحظات الحياة.. لكن حتمية القدر ليس سببا وحيدا للخاتمة التراجيدية. إنه ينبع من كُـنْهِ البطلين.

 المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية