رئيس الشيشان يقاضي رئيس جمعية دفاع عن حقوق الإنسان مختفي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36508/

حولت شرطة العاصمة الروسية موسكو إلى النيابة العامة ملف قضية تقدم به الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، تتعلق بتصريحات وجهها له رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان "ميموريال"، أوليغ أورلوف يتهمه فيها باغتيال الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ناتاليا استيميروفا.

حولت شرطة العاصمة الروسية موسكو إلى النيابة العامة ملف قضية تقدم به الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، تتعلق بتصريحات وجهها له رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان "ميموريال"، أوليغ أورلوف يتهمه فيها باغتيال الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ناتاليا استيميروفا.
وقال أندريه كراسنينكوف، محامي الرئيس الشيشاني، أن أجهزة أمن العاصمة دعت أرلوف وسلمته رسالة تفيد برفع قضية جنائية ضده، مشيراً إلى أنه تم رفع قضية التلفيق ضد المتهم 20 من أكتوبر/تشرين أول الجاري، وعبر كراسنينكوف عن ثقته بأنه ستضاف تهمة التجريح إلى التهمة القديمة، ما يجعل مجموع سنوات الحكم من ثلاث إلى أربع.
وأكد محامي الرئيس على أن أجهزة الأمن في موسكو بعثت تكليغاً للأجهزة الأمنية في غروزني لاستجواب الرئيس الشيشاني قديروف، منوهاً بعدم تمكن المحققين من معرفة مكان تواجد أوليغ أورلوف.
هذا وقد نبه المسؤولون العاملين بجمعية "ميموريال" عن ضرورة مثول أرلوف للتحقيق معه، إلا انهم أفادوا بأنهم لا يعلمون شيئاً عنه، ويرجح المحققون أن أرلوف اختفى لتحاشي الإدلاء بأقواله.
يذكر أن حكماً قضائياً صدر في بداية أكتوبر/تشرين أول الحالي لصالح الرئيس الشيشاني قديروف يجبر أوليغ أورلوف و "ميموريال" على نشر بيان على موقع الجمعية في الانترنت ينفي نحميل المسؤولية لقديروف عن اغتيال استيميروفا، كما صدر حكماً بدفع غرامة مالية من الجمعية تساوي 50,000 روبل (نحو 1700 دولار)، و20,000 روبل (حوالي 700 دولار) من أورلوف نفسه، كتعويض عن التجريح الذي سبب لقديروف ضرراً معنوياً، إذ اعتبرت المحكمة الاتهامات الموجهة للرئيس الشيشاني نالت من نزاهته وأساءت لسمعته.

المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في مقتل مدافعة عن حقوق الانسان في انغوشيا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)