بغداد تنصرف الى دفن قتلاها وجماعة دولة العراق الاسلامية تعلن مسؤوليتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36468/

استفاقت بغداد من هول الكارثة التي حلت بها امس الاول، وانصرف أهلها الى دفن ضحايا التفجيرين الضخمين اللذين ضربا العاصمة، واللذين ارتفع عدد قتلاهما الى 155 قتيلا بينهم 24 طفلا والجرحى الى اكثر من خمسمئة. في هذه الأثناء أعلنت "جماعة دولة العراق الاسلامية " المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان بثته على موقعها الالكتروني مسؤوليتها عن التفجيرين الانتحاريين.

أعلنت "جماعة دولة العراق الاسلامية " المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان بثته على موقعها الالكتروني ، مسؤوليتها عن التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في العاصمة العراقية بغداد يوم 25 اكتوبر/تشرين الاول واسفرا عن مقتل أكثر من 150 شخصا بينهم 24 طفلاً وجرح 500 آخرين.

ووفقا للبيان "استهدف الانفجاران معاقل الكفر .. في أرض الخلافة ، ومن بين هذه ، وزارة القمع والظلم، والمعروفة باسم وزارة العدل ،ومجلس محافظة بغداد المسمى (المجلس التشريعي لحكومة بغداد المحلية)... ولنثبت مرة أخرى إن العدو لايفهم إلا لغة القوة".
ووقع الانفجار الاول بالقرب من مبنى وزارة العدل الواقع بالقرب من مبنى التلفزيون العراقي الرسمي. وبعد مرور دقيقتين فقط وقع انفجار كبير آخر امام مبنى مجلس محافظة بغداد.

جدير بالذكر أن "جماعة دولة العراق الاسلامية " المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤولة عن العديد من الهجمات الارهابية التي وقعت في العراق.

ووفقا للجيش الامريكي، فان جماعة دولة العراق الإسلامية هي أحدث محاولة لتنظيم "القاعدة" للإعلان عن نفسه وتحقيق رغبته في اقامة دولة اسلامية في العراق على غرار نظام طالبان، الذي كان موجودا في أفغانستان منذ عام 1990 إلى عام 2001.

وكان خالد عبد الفتاح داود محمود المشهداني، رئيس وحدة الدعاية لتنظيم القاعدة في العراق، الذي اعتقل من قبل القوات الأمريكية في عام 2007 ، قال ، خلال الاستجواب، قال ان البغدادي ، الذي يعتبر زعيما "لدولة العراق الإسلامية" هو مجرد شخصية وهمية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية