مجلس الأمن الوطني العراقي: الجرائم الإرهابية تهدد العملية السياسية في العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36453/

حذر مجلس الأمن الوطني العراقي في اجتماع طارئ عقده يوم 26 أكتوبر/تشرين أول، من أن أعمال الإرهاب التي يشهدها العراق تهدد العملية السياسية الجارية في البلاد.

ترأس نوري المالكي القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن الوطني عقد ببغداد يوم 26 أكتوبر/تشرين أول.

واتخذ مجلس الامن الوطني قراره بالانعقاد إثر تفجيرات يوم الاحد  الماضي الدامية  في العاصمة العراقية بغداد، التي راح ضحيتها 155 شخصاً  على الأقل وجرح أكثر من 500 اخرين.

 وشدد المجلس  على أن هذه الجرائم الإرهابية "تشكل تهديداً خطيراً على العملية السياسية في العراق" ، كما بحث المجلس  الإجراءات التي يمكن اتخاذها والتي من شأنها تعزيز الأمن في العراق والتصدي للعمليات الإرهابية التي يواجهها العراق.

وفي هذا الشأن قال علي الدباع، الناطق الرسمي بإسم الحكومة العراقية، أن القائد  العام للقوات المسلحة نوري المالكي ترأس هذا الاجتماع الطارئ "لمناقشة التفجيرات الإرهابية التي تعرض لها المواطنون العراقيون ووزارات ومؤسسات الدولة ، وحضر الاجتماع أعضاء مجلس الأمن الوطني وقيادة عمليات بغداد"، مضيفاً أن المسؤولين الامنيين قدموا "شرحًا تفصيليًا عن نتائج التحقيق الأولية والخسائر والأضرار التي تعرض لها المواطنون الأبرياء ومواقع سيادية للدولة العراقية".

هذا ويجدر الذكر ان مجلس الامن الوطني هذا  هو هيئة استشارية غير منصوص عليها فب الدستور العراقي ، ويتألف من روؤساء الكتل والاحزاب السياسية الممثلة في البرلمان العراقي ، بالاضافة الى رئيس الوزراء ، ورئيس الجمهورية ونائبيه الاثنين، ورئيس البرلمان . 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية