عناصر من حرس الثورة الإيراني تخترق الحدود الباكستانية بحثاً عن جند الله

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36447/

أوقفت سلطات الأمن الباكستانية يوم 26 تشرين أول/أكتوبر 11 عنصراً من حرس الثورة الإيراني، وذلك بعد تسللهم عبر الحدود الباكستانية بهدف إلقاء القبض على رئيس جماعة ”جند الله“ المتطرفة عبد المالك ريغي وأوعوانه.

أوقفت سلطات الأمن الباكستانية يوم 26 تشرين أول/أكتوبر 11 عنصراً من حرس الثورة الإيراني، وذلك بعد تسللهم عبر  الحدود الباكستانية بهدف إلقاء القبض على رئيس جماعة ”جند الله“  المتطرفة عبد المالك ريغي وأوعوانه التي تحملها طهران مسؤولية التفجيرات التي وقعت في محافظة سيستان-بلوجستان الإيرانية في 18 من الشهر الجاري، وراح ضحيتها  42 شخصاً بينهم 15 قائداً في حرس الثورة الايراني  وبعض قادة العشائر في المحافظة.

هذا  وكانت ايران  قد اتهمت في حينها الولايات المتحدة وبريطانيا والاستخبارات الباكستانية في الضلوع  بهذه التفجيرات، وطلبت من  اسلام اباد السماح لها  في تعقب أثر ”جند الله“ في الأراضي الباكستانية.

وأثناء زيارته لإسلام اباد ولقائه بالمسؤولين الباكستانيين مباشرة بعد الحادث ، اشار  وزير الداخلية الإيراني مصطفى محمود نجار  إلى ”النشاط الإرهابي الذي يمارسه ريغي وأتباعه“، ودعا جهات الأمن الباكستانية إلى " التعاون في كافحة الإرهاب الذي تمارسه جماعة جند الله“.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك