مقتل اكثر من 150 شخصا في تفجيرين كبيرين في وسط بغداد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36382/

لقى اكثر من 150 شخصا مصرعهم وجرح 500 آخرون في تفجيرين كبيرين متزامنين هزا صباح يوم الاحد 25 اكتوبر/تشرين الأول وسط بغداد استهدف أحدهما مقر مجلس محافظة بغداد بينما استهدف الثاني مبنى وزارة العدل العراقية. وأكد مراسل "روسيا اليوم" أن مكتب القناة الواقع في فندق منصور مليا أصيب بأضرار بالغة.من جانب اخر أكدت الحكومة العراقية أن الدلائل الأولية تشير إلى ضلوع تنظيم القاعدة والبعثيين في عمليتي التفجير.

لقى اكثر من 150 شخصا مصرعهم وجرح 500 آخرون في تفجيرين كبيرين متزامنين هزا صباح يوم الاحد 25 اكتوبر/تشرين الأول وسط بغداد. وذكر شهود عيان أن الانفجارين أسفرا عن احتراق عشرات السيارات وحدوث دمار كبير في المباني المجاورة.
ووقع الانفجار الاول بالقرب من مبنى وزارة العدل الواقع بالقرب من مبنى التلفزيون العراقي الرسمي. وبعد مرور دقيقتين فقط وقع انفجار كبير آخر امام مبنى مجلس محافظة بغداد.
وهرعت فرق الدفاع المدني والاسعاف الى المكان في الوقت الذي غطت سحابة من الدخان والغبار سماء بغداد.

وأكد مراسل "روسيا اليوم"  أن مكتب القناة الواقع في فندق منصور مليا أصيب بأضرار بالغة لقربه من مقر مجلس المحافظة، مضيفا ان شظايا الزجاج انتثرت في المكان مع تشقق الجدران، وتحطم اجهزة المكتب.
وذكر أن الشرطة العراقية تفرض طوقاً أمنياً على المنطقة وتمنع المقيمين في الفندق من مغادرته.  كما أشار الى أن أسلوب تنفيذ الانفجارين، اللذين هزا العاصمة بغداد صباح اليوم، يشابه ما تم استخدامه في انفجار الأربعاء الدامي، الذي ضرب بغداد في التاسع عشر من شهر أغسطس /آب/ من العام الجاري وأودى بحياة نحو مئة شخص . وأن السيارتين الملغومتين كانتا مليئتين بكميات كبيرة من المواد المتفجرة.
ووجه الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ، أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة والبعثيين، مشيرا إلى أن هدف المسؤولين عن هذه التفجيرات هو التأثير على عملية الانتخابات التي يتم الاعداد لإجرائها في يناير/كانون الثاني القادم.
وقد أدت العملية إلى مطالبة البعض بتعديل الخطة الأمنية الموضوعة لمواجهة مثل هذه التفجيرات.
وقد اعلنت الحكومة العراقية الحداد لمدة ثلاثة ايام على ضحايا هذه التفجيرات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية