عباس يحدد الـ 24 من يناير المقبل موعدا للانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36357/

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة 23 اكتوبر/ تشرين الأول، الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية حرة ومباشرة وذلك بتاريخ يوم الأحد 24 يناير/ كانون الثاني 2010.

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس  الجمعة 23 اكتوبر/ تشرين الأول، الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية حرة ومباشرة وذلك بتاريخ يوم الأحد 24 يناير/ كانون الثاني 2010.
وقد أصدر عباس مرسوما خاصا بهذا الشأن يقضي بتنظيم هذه الانتخابات في الموعد المذكور .

وكان الرئيس الفلسطيني قد تحدث من القاهرة هذا الاسبوع عن امكانية اصدار مرسوم حول اجراء الانتخابات الرئاسية استنادا الى الدستور الفلسطيني والورقة المصرية للمصالحة، والتي تقضي باجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية  في جميع الاراضي الفلسطينية في النصف الاول من عام 2010. لكن بموجب الدستور الفلسطيني فان  هذه الانتخابات  تجري  في موعد اقصاه 25 يناير/كانون الثاني عام 2010.
حماس: قرار الرئيس عباس ضربة قاصمة للحوار الداخلي
وفي أول رد فعل على القرار قال سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس إن قرار الرئيس عباس يعتبر استجابةً للإملاءات الخارجية وضربةً قاصمةً للحوار الداخلي.
وقال سامي ابو زهري: "إعلان محمود عباس إجراء الانتخابات من طرف واحد في يناير/كانون الثاني المقبل هو ضربة قاصمة لجهود المصالحة الوطنية وتكريس لحالة الانقسام الفلسطيني الداخلي  وهي استجابة لإملاءات والمطالب الأمريكية بالتوقف عن أية مصالحة مع حركة حماس ما لم تستجب لشروط واملاءات اللجنة الرباعية الدولية ويالتأكيد الاتصال الأخير بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومحمود عباس مرتبط ارتباطا مباشرا بهذا الإعلان".

من جانب اخر اكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان الانتخابات لن تشكل مخرجا من الازمة الراهنة. مشيرا الى ان السلطة مازالت مستمرة على عدم احترام الاجماع الوطني والتفرد بالقرار الفلسطيني، وقال "ان الامور لم تصل بعد الى طريق مسدود فيما يتعلق بالمصالحة، وانها لم تفشل حتى نذهب الى مثل هذه الخطوات الاحادية".
من جهة اخرى قال عبد الرحيم ملوح نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في اتصال مع قناة "روسيا اليوم"  ان الجبهة الشعبية موافقة على الاعلان الدستوري للانتخابات، على اعتبار ان هذا من واجب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لكنه شدد في ذات الوقت على موضوع المصالحة الوطنية. اما فيما يتعلق بمشاركة الجبهة في هذه الانتخابات فقد اكد ملوح ان قرار المشاركة سيبقى مؤجلا الى حين وقت الانتخابات.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية