اقوال الصحف الروسية ليوم 23 اكتوبر/تشرين الاول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36298/

صحيفة "غازيتا"، تتناول بالتحليل العلاقاتِ الروسيةَ ـ الطاجيكستانية وذلك تزامنا مع زيارة الدولة التي يقوم بها حاليا لروسيا الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن. تقول الصحيفة إن محادثاتِ الرئيسين مدفيديف ورحمن تناولت كافة مجالات العلاقات الثنائية بما في ذلك المجال العسكريّ الذي طالما عكر مسيرة التفاهم الكامل بين البلدين  ذلك أنَّ لروسيــا قاعدةً عسكريةً في طاجيكستان تُـعتبر أكبر قاعدةٍ عسكرية خارج حدود روسيا الاتحادية وكان موضوعها مَحَـطَّ خلاف بين قيادتي البلدين. فقد كان الجانب الطاجيكستاني يطالب موسكو بدفع رسومٍ لقاء استمرار بقاء تلك القاعدة على أراضيه. لكن الروس كانوا يصرون على أن القوات الروسية تتواجد في طاجيكستان ليس فقط لخدمة المصالح الروسية، بل ومصالحَ جميعِ الجمهوريات السوفيتية السابقة في آسيا الوسطى وفي مقدمتها طاجيكستان. وحسب ما قال ميدفيديف فإن تلك القواتِ تلعب دورا رئيسيا في تحقيق الاستقرار في منطقة آسيا الوسطى كلـِّـها. وبعد محادثات الأمس اتفق الطرفان على إبقاء القاعدة في طاجيكستان وفق الشروط السابقة حتى عامِ 2014 . وبالإضافة إلى نجاح المحادثات في المجال العسكري تم تسوية الخلافات المالية بين الطاقمين الاقتصاديين في حكومتي البلدين. وفي المجال الإنساني أكد الرئيس رحمن أن اللغةَ الروسية سوف تحتفظ بوضعيتها التي حددها الدستور كـلغةٍ للتخاطب والتواصل بين القوميات الطاجيكستانية. وبنهاية المباحثات أعلن الرئيس ميدفيديف أنه لم تَـبْـقَ بين البلدين أية مسائلِ عالقةٍ.


صحيفة "إزفيستيا" تبرز أن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أصدر مرسوما يقضي بإنشاء جامعات فديرالية جديدة في روسيا. فـبالإضافة إلى "الجامعة الفديرالية الجنوبية"، و"جامعة سيبيريا الفديرالية"،   سوف يتم تأسيس خمسِ جامعات أخرى تتمتع بنفس الوضعية القانونية في أربع مقاطعات. وبالتوازي مع ذلك وبمبادرة تشريعية من قِـبَـل الرئيس مدفيديف أقر مجلس الدوما تعديلا يقضي بإضفاء وضعية قانونية خاصة على جامعتي موسكو وسانكت بطرسبورغ الحكوميتين. وبموجب هذا التعديل تُـعتَـبَـر الحكومة الفدراليةُ الجهةَ المؤسِّـسـةَ عن هاتين الجامعتين. وتُـناط بها مهمةُ وضعِ النظامِ الأساسي لهما. وبهذا سوف يتم تعيينُ وإقالةُ رئيسي الجامعتين بناء على مراسيمَ يصدرها رئيسُ الدولة. وبالإضافة إلى ذلك يَـمنح التعديلُ الجديدُ جامعتي موسكو وسانكت بطرسبورغ، يَـمنحُـهما الحقَّ في إصدار نماذجَ شهاداتٍ خاصة بهما تحمل شعار الدولة الروسية  "النسر ذو الرأسين" كما يَـمنحُـهما الحقَّ في افتتاح فروع وممثليات لهما في الدول الأجنبية.

صحيفة "إزفيستيا" تلفت النظر إلى أن الصين تعتزم بناء حاملتي طائرات على شاكلة حاملات الطائرات الروسية، علما بأن الصين كانت قد اشترت من روسيا 3 حاملاتِ طائراتٍ في منتصف تسعينيات القرن الماضي    عندما كان الجيش الروسي يعاني من نقص كبير في التمويل. ولقد قررت قيادة القوات البحرية في ذلك الحين،  التخلص من السفن الصخمة فباعت 3 منها للصين بأسعار زهيدة باعتبارها مجرد حديد خردة. وكان في أذهان الصينيين أن يجعلوا من هذه القطع البحرية نواةً لصناعاتهم البحريةِ الثقيلة. لهذا قام المهندسون الصينيون بدراسة هذه السفنِ دراسةً متأنية وصنّـعوا العديد من النسخ المطابقة لها. أما القطع الأصلية فتحولت إلى كازينوهات عائمة. وتنقل الصحيفة عن مدير مركز الدراسات الاستراتيجية روسلان بوخوف أن حاملةَ الطائرات ليست مجرد ميناء عائم، وإنما هي مجمّـعٌ عسكري شديدُ التعقيد. ويضيف بوخوف أن البرازيل بَـنَـت منذ فترة حاملةَ طائرات لكن هذه الحاملة لا تزال راسية في أحد المؤانئ لأنه ثبت أنها غيرُ صالحة للاستخدام في عرض البحر. وعَـبّـر بوخوف عن قناعته بأن مصير حاملات الطائرات الصينيةِ المنتظرة، لن يكون أفضل من مصير الحاملة البرازيلية المذكورة.


صحيفة "فريميا نوفستيه" تلفت النظر إلى أن وزارة الخارجية الاسرائيلية قررت إنشاء إدارة خاصة للتعامل مع تداعيات تقرير لجنة غولدستون الذي يتهم إسرائيلَ بارتكاب جرائم حربٍ وجرائم ضد الإنسانية خلال عملية "الرصاص المصبوب" التي نفذتها ضد قطاع غزة. تشير الصحيفة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تعتقد أن التقرير كان منحازا للفلسطينيينن ومتحاملا على إسرائيل. لهذا قررت تنظيم حملة دعائية واسعة على مستوى العالم  لتطويق الآثار السلبية التي تركها التقرير. ويأتي هذا التحرك بعد أن تعالت الأصواتُ في اسرائيل متهمة وزارة الخارجية   بالتقصير الذي أدى إلى خَـسارة المعركة السياسية في مجلس حقوق الإنسان. ولهذا سوف يبذل ديبلوماسيوها قصارى جهودهم لكي يستردوا ما خسروه على صعيد الرأي العام العالمي. يرى كاتب المقالة أن الزمن ليس في صالح إسرائيل ذلك أن مجلس حقوق الانسان قرر إحالة التقرير الى مجلس الامن  الدولي، وليس من المستبعد أن يُـحال كذلك إلى محكمة الجنايات الدولية. ويلفت الكاتب النظر إلى أن غـزة شكلت سببا رئيسيا لتشويه صورة إسرائيل على الساحة الدولية وهي لا تزال تسبب القلق لإسرائيل ذلك أن وزير الخارجية الفرنسي  برنار كوشنير ألغى زيارته إلى إسرائيل بعد أن رفض الاسرائيلون السماحَ له بزيارة قطاع غزة.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتوقف عند الاجتماع الذي جرى في فيينا بين إيران من جهة وكل من روسيا والولاياتِ المتحدةِ وفرنسا من جهة أخرى لبحث تزويد إيران باليورانيوم المخصب لتشغيل مُـفاعل البحوث في نطنز. تقول الصحيفة إن الاجتماع المذكور تمخض عن اتفاقٍ مبدئي يقضي بإرسال 80% من اليورانيوم الإيراني المخصبِ بنسبة 5 % إلى روسيا لِـرفع تخصيبه إلى ما يقارب 20 % ثم إعادتِـه إلى إيران. ومن المقرر أن تعقِـد الاطرافُ المذكورة اجتماعا آخر اليوم للتوقيع على الاتفاق بشكل نهائي. ومن الواضح أن روسيا تلعب الدور الرئيسي في هذا الاتفاق ذلك أن الايرانيين ينظرون إلى روسيا على أنها الضامنُ الرئيسي لحُـسن تنفيذ الاتفاق. وتنقل الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية أن طهران إذا رفضتِ التوقيع على هذا الاتفاق فسوف يكون من الأسهل على واشنطن أن تقنع موسكو وبكين بضرورة تشديد العقوبات على الجمهورية الاسلامية. وتورد الصحيفة ما يَـتِـم تداولُـه في أوساط السداسية الدولية من أن الاتفاق الحالي يُـمثل خطوة أولى على طريق الحد من طموحات إيران النووية. وأن مجموعة الدول الست تَـعتزم مواصلةَ الحوار مع إيران إلى أن تتوقف الأخيرة عن تخصيب اليورانيوم بشكل نهائي. يُـذكَـر أن الدول الغربيةَ واسرائيل تتهم إيران بالسعي لتصنيع الأسلحة النووية تحت غطاء تخصيب اليورانيوم لاغراض سلمية. وتفيد تقديراتُ استخباراتهم بأن إيران سوف تكون قادرة على إنتاج أول قنبلة ذرية، بحلول عام 2015 .


صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تنشر استعراضا لـتقريرٍ  صدر مؤخرا عن مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة يتضمن معلوماتٍ وإحصائياتٍ غايةً في الخطورة بالنسبة لروسيا. حيث يُـؤكد أن روسيا تستهلك أكثر مِـن خُـمْـسِ ما ينتجُـه العالم من مادة الأفيون. علما بأن أفغانستان التي تُـعتبَـر أكبــرَ منتج للأفيون في العالم لا تُـمثل مصدرا رئيسيا للأفيون الذي يصل إلى روسيا. ويورد التقرير نقلا عن خبراء أوروبيين أنَّ جهازَ مكافحةِ المخدرات الروسي يصادر 4 % فقط من كميات المخدرات التي تدخل البلاد. علما بأن الجزء الأكبر من المخدراتِ القادمةِ من أفغانستان يستقر في روسيا ولا يَـخرُج من حدودها نحو أوربا إلا كميات محدودة. ويشير التقرير إلى أن الطلب على الهيرويين في روسيا ارتفع بشكل مأساوي ذلك أن عدد المدمنين على المخدرات تضاعف عشرة أضعاف خلال السنوات العشر الماضية. وتفيد إحصائياتٌ غيرُ رسمية بأن العدد الحقيقي للمدمنين يناهز 6 ملايين شخص وأن هؤلاء يستهلكون من 75 إلى 80 طنا من الهيرويين سنويا. وهذه الكمية كبيرةٌ جدا إذا علمنا أن المدمنين في الولايات المتحدة وكندا مجتمعين يستهلكون حوالي 20 طنا من الكوكائين.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

قالت صحيفة "كوميرسانت" إن المصرفَ المركزيَ الروسي يعتزم تعزيز الرقابة على إدارة المخاطر المتعلقة بالقروض المصرفية بالعملة الصعبة، وسيبدأ بشكل منتظم مع مطلَعِ العام المقبل برصد نوعية القروض المقدمة للمؤسسات بالعُـمُلات الأجنبية. وأضافت الصحيفة أن ذلك سيتيح للمصرف المركزي التنبؤ بحجم خسائر البنوك جراء تدهور نوعية القروض بالعملة الأجنبية الناتج عن تقلبات سعر صرف الروبل، والتعامل بسرعة مع سياسة المصارف الائتمانية المحفوفة بالمخاطر الجسيمة. 
 
من جانبها تناولت صحيفة "إر بي كا ديلي" الاتفاقَ بين مصرفي روسيا والهند المركزيين بشأن استخدام عمُلات البلدين في التعاملات الخارجية غير الاقتصادية، وأشارت الصحيفة إلى أن البنكَ المركزيَ الروسي اتفق قبل نحو شهر مع نظيره الفيتنامي على استخدام عملتي البلدين في التعاملات التجارية. إضافة إلى ذلك، أُجريَت أحاديثُ بهذا الشأن مع الصين وتركيا. ونقلت " إر بي كا ديلي" عن خبراءَ أن ذلك يعزز من فرص الروبل الروسي ليصبحَ عملةَ احتياط في المستقبل.
 
أما صحيفة " فيدوموستي " فاشارت إلى الدعوى القضائية، التي رفعتها أكبر شركة في العالم لصناعة الهواتف الخَلَوية شركة نوكيا الفنلندية ضد شركة آبل الأمريكية واتهمتها بانتهاك حقوق براءة الاختراع واستخدامها 10 اختراعات في أجهزة أي فون. وقالت الصحيفة إن بإمكان شركة نوكيا أن تطالبَ بتعويضات تتراوح بين واحد واثنين بالمئة أي حوالي 12 دولارا من قيمة كل جهاز أي فون مباع. ولفتت الصحيفة إلى أن آبل باعت في الربع الثالث فقط، حوالي 7.5 مليونِ جهاز.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)