اقوال الصحف الروسية ليوم 22 اكتوبر/تشرين الاول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36252/

صحيفة "إزفيستيا" تنشر تغطية لوقائع الاجتماع الذي عقده الرئيس دميتري مدفيديف يوم أمسِ مع رجال الأعمال الروس مركزة على ما أعلنه ميدفيديف من أن الدولة تخطط لتحويل قسم كبير من المؤسسات الحكومية إلى شركات مساهِـمة وتحديث قسم آخر من تلك المؤسسات وحَـلِّ ما تبقى بشكل نهائي. وعن المؤسسات التي سوف تَـخضع للخصخصة، ألمح مدفيديف إلى أن تلك الشركات كانت قد أُنشئت لأغراض معينة ولفترة محددة. وفي ما يخص المؤسساتِ التي سوف تخضع للتحديث يرى المراقبون أن مؤسسة "روس آتوم" سوف تكون في طليعة تلك المؤسسات. ذلك أنها تحتكر هذا المجال بشكل كامل وأن صلاحياتِـها الحالية تشمل المجالاتِ التي تَـستَـخدِم الطاقة النووية للأغراض السلمية والمجالاتِ ذاتِ الاستخدام العسكري. ويُجمع المراقبون على أن مؤسسة "أوليمب ستروي" سوف تُـحَـلُّ فور انتهاءالألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي. ذلك أن هذه المؤسسة أُنشئت خصيصا لتحضير المنشآت اللازمة  لإجراء الأوليمبياد. ومن اللافت للنظر أن إغلاقَ هذه المؤسسة كان الاقتراح الوحيد الذي طرحه رجالُ الأعمال ولـقيَ استحسانَ الرئيس. وتبرز الصحيفة أن ميدفيديف وجَّه لوماً لبعض رجال الأعمال الذين أنفقوا مبالغ طائلةً على مشاريع في الخارج رغم أن البلاد في أمس الحاجة لاستثمارات بهذا الحجم. ومن الواضح أن تلميحات ميدفيديف تـقصد أولئك الذين اشتروا في عز الأزمة أسهمَا في نادي "أرسينال" البريطاني، وفي الرابطةِ الأمريكية لكرة السلة.

صحيفة "غازيتا" تسلط الضوء على الجهود التي تبذلها الحكومة الروسية في مجال تطوير اللغة الروسية وجعلِـها مواكبة لمتطلبات العصر. وتبرز في هذا السياق أنه يجري حاليا إعداد برنامج فيدرالي خاص لهذا الغرض يُـحدد الإجراءاتِ التي سيتم تنفيذُها في الفترة من عامِ 2011 وحتى عام 2015  وفي إطار البرنامج الفيدرالي المذكور، يتم تحضيرُ وثيقةٍ تحت عنوان  "معايير اللغة الروسية" التي هي عبارة عن ملحق أو (تعديل) للقانون الفيدرالي الذي صدر تحت عنوان: "اللغة الرسمية لروسيا الاتحادية". وتضيف الصحيفة أن الملحق المذكور سوف يتضمن شرحا لـمعاني نحوِ 15 ألف كلمةٍ ومفهوم منها مصطلحات حديثة العهد وكلماتٌ تنطوي على لبس في كتابتها ومفاهيمُ لغويةٌ جديدة. وتشير الصحيفة إلى أن البرنامج الفيدرالي الخاص باللغة الروسية بالإضافة إلى الملحق المذكور يتضمن العديد من التدابير التطبيقية منها: اختبارُ مدى إلمام الاجانب الذين يريدون الحصول على الجنسية الروسية باللغة الروسية. وطباعةُ كتبٍ وكتيِّـبات باللغة الروسية مخصصة للأجانب. وتنظيمُ دورات في روسيا لمدة 3 أشهر، يُـدعى إليها مدرسو اللغة الروسية الأجانب على نفقة الحكومة الروسية وإيفادُ مدرسين روس إلى الدول الأجنبية لتبادل الخبرات مع زملائهم الأجانب.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتناول قضية تزويد روسيا لإيران بمنظومة الدفاع الجوي الصاروخيةِ "إس -300" وذلك على خلفية المناورات الأمريكية ـ الإسرائيلية المشتركة "كوبرا العرعر" التي يَـعتبِـرها المحللون العسكريون بمثابة تحضيرٍ لمواجهةِ الأخطارِ المحتملةِ للاسلحة النووية الايرانية. تنقل الصحيفة عن مسؤول روسي أن امتناع روسيا عن تنفيذ الصفقة الخاصة بتزويد إيران بمنظومة "إس -300" لن يسبب لموسكو مشاكلَ ماليةً كبيرة. وأكد المسؤول الروسي أن روسيا لن تقوم من جانب واحد بفسخ العقد مع إيران موضحا أن ذلك إذا ما تمَّ فلن يكون لأسباب فنية وإنما لأسباب سياسية صرفة. وتشير الصحيفة إلى أن إيران تتخذ ما بوسعها من التدابير لكي تحميَ نفسها من ضربات جوية محتملة. فقد سبق لها أن اشترت منظوماتٍ صاروخيةً من طراز ـ "تور إم واحد"، التي تستطيع إسقاط الاهداف الجوية على مسافات قريبة. لكن الدفاعَ الفعال يحتاج إلى منظومات أكثر قدرة وأبعد مدى مثلِ منظومات "إس - 300" التي تَـضْمَـن تكبيدَ العدو خسائر فادحة تجعـلُه يفكر مليا قبل أن يهاجم. يشير كاتب المقالة إلى أن الإسرائيلين يدركون مدى الخطر الذي يُـمْكن أن يتعرضوا له في حال امتلاك إيران لمنظومات "إس -300 " وهذا هو السبب الذي جعل ملف الصفقة بين روسيا وإيران يُـطرح بإصرار خلال كلِّ زيارةٍ يقوم بها مسؤول إسرائيلي إلى روسيا.

 صحيفة "كوميرسانت" تتوقف عند القانون الذي أقره الكونغرس والذي يُـجيـز نقلَ سجناءِ معتقلِ غوانتانامو إلى داخل الولايات المتحدة، موضحة أن هذا القانون يسمح بمحاكمة هؤلاء على الاراضي الامريكية  لكنه في الوقت نفسه لا يَـمنحُـهمُ الحقَّ في قضاءِ فترة العقوبة داخل الولايات المتحدة ولا البقاءِ فيها حتى وإن ثبتت براءتُـهم. وتضيف الصحيفة أن عدد سجناء غوانتانامو يبلغ حاليا220 سجيناالبعض منهم مُـتَّـهم بالانتماء إلى القاعدة أو حركة طالبان أما البقيةُ فلم تُـوجَّـه لهم أيةُ تهمةٍ حتى الآن. وثمة بين هؤلاء 30 سجينا من الأويغور الصينيين الذين أُسقطت عنهم التهمُ منذ عام 2003 لكنهم لا يزالون في السجن. وتلفت الصحيفة النظر إلى أن إغلاقَ معتقلِ غوانتانامو كان أهمَّ الوعود التي قطعها أوباما للشعب الأمريكي خلال حملته الانتخابية وبعد أن أصبح رئيسا حدد يوم 22 من شهر يناير/كانون الثاني 2010 موعدا نهائيا لإغلاق ذلك المعتقل المشؤوم. أي أنَّـه لم يبق الكثيرُ من الوقت أمام أوباما لكي يجد لـنزلاء غوانتانامو مكانا يقضون فيه أيامَهم القادمة.


صحيفة "نوفيه إزفيستيا" تسلط الضوء على مشكلة نقص المياه العذبة في العالم مبرزة أن الخبراء يجمعون على حقيقة أن اليمن يحتل المرتبة الأولى في قائمة الدول التي يُـهدد شِـحُ الماءِ مستقبَـلَـها. وتحذر الدراسات الجيولوجية من أن مياه العاصمة  صنعاء سوف تَـنْـضُـب نهائيا في غضون 10 سنوات إذا استمر النمو السكاني فيها على وتيرته الحالية.ولقد بلغ الوضع المائي في صنعاء مرحلة من الصعوبة جعل تكلفة المياه اللازمةِ لعائلةٍ مكونةٍ من ثلاثة أشخاص تصل إلى 15  دولارا كل أسبوع. وهذا الواقع دفع سكانَ صنعاء لتركيب خزانات فوق أسطح منازلهم لجمع مياه الامطار وحفرِ الآبار الإرتوازية مخالَـفـة للقانون.وتفيد الدراسات المذكورة بأن الوضع المائي في بقية المناطق اليمنية ليس أفضل حالا ذلك أن استهلاك المياهِ الجوفية يتم بوتيرة أسرعَ من الوتيرة التي تتجمع بها المياهُ في باطن الارض. وتلفت الصحيفة إلى أن تَـعَـلُّـقَ اليمنيين بـنبات القات يمثل سببا إضافيا لـتفاقم أزمة المياه ذلك أن زراعة القات تستحوذ على حوالي 40 % من مجموع المياه في البلاد. وتشير الصحيفة إلى أن التغلب على هذه المشكلة أو على الأقل التخفيفَ من حدتها يتم إما عن طريق تحلية مياه البحر أوالإقلالِ من الاعتماد على الزراعة. وهذان أمران أحلاهما مر.


 
صحيفة "إزفيستيا" نشرت مقالـةٌ تتحدث عن تجربة أجرتها الاختصاصية الأمريكية في علم النفس الدكتورة آيـرا هيومان. حيث قامت هيومان بقياس الوقت الذي يقضيه المشاه أثناء عبورهم ساحة الجامعة.   فتبين أن الأشخاص الذين كانوا يتحدثون بالهاتف المحمول قطعوا المسافة خلال 83 ثانية. أما الذين لم يكونوا منهمكين في الحديث بالهاتف فقطعوا المسافة ب 75 ثانية. وأظهرت الدراسة أيضا   أن من كانوا يتحدثون بالهاتف كانوا أقل تبادلا للتحيات مع معارفهم. وهذا يعني أن التحدث في الهاتف المحمول يُـقلِّـل انتباه الإنسان بشكل واضح. ولـتأكيد هذا الاستنتاج استدعت الدكتورة هيومان بهلوانا يركب دراجة بعجلة واحدة.
ونفذ البهلوان عروضا مثيرة في منطقةٍ تقع على أطراف الساحة وتبعد قليلا عن المسار الذي يسلكه المشاة أثناء عبور الساحة. وكشفت هذه التجربة أن نسبة المشاة الذين اجتازوا الساحة وهم يتكلمون بالهاتف وانتبهوا لوجود البهلوان لم تزد نسبتهم على 25 % . وعبر تجارب أخرى حول الموضوع  نفسِـه توصلت هيومان إلى أن التحدث بالهاتف أثناء القيادة يرفع احتمال الحوادث إلى أربعة أضعاف. أي أن استخدام الهاتف أثناء القيادة أخطرُ من القيادة في حالة السكر. وخلصت الباحثة إلى أن التحدث في الهاتف أثناء القيادة يرقى إلى مرتبة الجريمة.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية


كتبت "صحيفة فيدوموستي" أنه خلافا لتصريحات كبار المسؤولين فالحكومة الروسية لا تستعجلُ في خصخصة شركة "روس نِفط" الحكومية ولم تضع ذلك ضمن خُططها للفترة بين 2010 حتى 2013 . ولفتت الصحيفة النظر إلى أن اختلاف الآراء في الأروقة الحكومية حول خصخصة "روس نِفط" لا يعني وجودَ خلافات بهذا الشأن. وكان إيغور شوفالوف النائب الأول لرئيس الوزراء قد لمح في وقت سابق إلى امكانية خصخصة "روس نِفط" ضمن شركات حكومية لسد العجز في الميزانية بينما استبعدت وزيرة التنمية الاقتصادية إلفيرا نَبِـيؤولينا ذلك.


أما صحيفة "إر بي كا ديلي" فقالت إنه على الرغم من أن مصير صفقة بيع" اوبل" من قبل "جنرال موتورز" الأمريكية لكونسورتيوم شركة ماغنا الكندية ومصرف سبيربنك الروسي لا يزال غامضا، فإن شركتي جنرال موتورز الأمريكية وأفتودور الروسية، وبحِصصٍ متساوية، قررتا البَدءَ بتجميع سيارات أوبل "أسترا" و"زافيرا" يوم الاثنين المقبل في كالينينغراد الواقعة غرب روسيا وذلك باستثمار نحوِ 50 مليونَ يورو حتى عام 2011 ووضعِ دورة انتاج متكاملة تشمل الِـلحامَ والطِلاء.


واخيرا ألقت صحيفةُ" كوميرسانت " الضوء على وضع الدولار أمام اليورو الذي تراجع أمس إلى أدنى مستوياته منذ اكثر من عام، واشارت إلى أن السوقَ الروسية لم تتمكن من التعامل بسرعةٍ مع هذا الوضع وقالت الصحيفة إن المصرفَ المركزيَ الروسي بقي البنكَ الوحيدَ بين البنوك المركزية، الذي يتدخل ويعمل بنشاط على دعم الدولار، وبلغت مشترياتُـه منذ مطلَـع الشهر في سوق الصرف أكثر من 12 مليارَ دولار.


         


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)