المجلس الثوري لفتح يدعم سياسة عباس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36225/

اعلن محمد دحلان المفوض الإعلامي للجنة المركزية لفتح يوم الثلاثاء 21 اكتوبر/تشرين الاول ان الحركة ستدعم قرار الرئيس محمود عباس باجراء انتخابات عامة بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني. وجاء ذلك عقب نهاية الدورة الرسمية الأولى للمجلس الثوري لحركة فتح في رام الله.

اعلن محمد دحلان المفوض الإعلامي للجنة المركزية لفتح يوم الثلاثاء 21 اكتوبر/تشرين الاول ان الحركة ستدعم قرار الرئيس محمود عباس باجراء انتخابات عامة بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني. وجاء ذلك عقب نهاية الدورة الرسمية الأولى للمجلس الثوري لحركة فتح في رام الله.

وجاء في البيان الختامي للدورة، التي عقدت بين 16-19 اكتوبر/ تشرين الأول  وحملت عنوان "دورة شهداء غزة" حضرها عباس وأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري، "فتح ما تزال تتعاطى بجدية وحسن نية مع الحوار الوطني، وتعمل لإنهاء الانقلاب الدموي في قطاع غزة من موقع الحرص على الوحدة الوطنية ورص الصفوف في وجه الهجمة الاستيطانية الاسرائيلية، التي تستهدف أرضنا وإنساننا".

وأكد دحلان على اعتزام فتح التوجه إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية في يناير/كانون الثاني المقبل. وقال: "اتخذنا قرارنا النهائي بالذهاب إلى الانتخابات في موعدها الدستوري حسب القانون الأساسي."

واتهم دحلان حماس بإفشال المصالحة الفلسطينية أكثر من مرة، فالوثيقة المصرية كانت تلبي كل الشروط التي طلبتها حماس للمصالحة، ووافقت عليها فتح لتوحيد غزة والضفة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وإعمار غزة، رغم وجود معارضة من داخل فتح لتوقيع الوثيقة لما فيه من ظلم للحركة، لكن رغم كل ذلك باتت الوثيقة دون ان توقع من قبل حماس.

من جهته قال طاهر نونو الناطق الرسمي باسم الحكومة المقالة في قطاع غزة ان كلام دحلان هو محاولة لاثارة فتنة جديدة بين الفلسطينيين. واضاف ان حماس تسعى الى المصالحة الفلسطينية وتدعم المشاركة المصرية.

ومن ناحيته قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مرزوق ان حماس ستوافق على الوثيقة المصرية بعد ان تعاد اليها جميع البنود المحذوفة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية