مدفيديف: تأثير البرنامج الحكومي لمواجهة الأزمة كان إيجابيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36211/

أشار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في لقاء مع رؤساء الشركات الروسية الكبرى يوم الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول في الكرملين، الى التأثير الإيجابي الذي خلفته الإجراءات الحكومية لتجاوز آثار الأزمة الاقتصادية العالمية.

أشار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في لقاء مع رؤساء  الشركات الروسية الكبرى يوم الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول في الكرملين، الى التأثير الإيجابي الذي خلفته الإجراءات الحكومية  لتجاوز آثار الأزمة الاقتصادية العالمية.وأعاد مدفيديف الى الأذهان أن عددا من الشركات التي حضر ممثلوها اللقاء مع الرئيس الروسي، حصلت على مساعدات حكومية مباشرة في إطار تلك الإجراءات.
وأعرب الرئيس الروسي عن أمله في ان تبدأ الشركات الروسية الكبرى بتوظيف أموالها داخل روسيا وليس خارجها كما كانت الحال في المرحلة السابقة حين كان الوضع هادئا لحد ما.
وأعاد مدفيديف الى الأذهان أن رجال الأعمال الروس كانوا يفضلون الاستثمار في الشركات الأجنبية الرائدة، العاملة في مجالات الصناعة والأموال والتجارة ووسائل الإعلام وحتى الرياضة. وتابع الرئيس الروسي قائلا: "نحن، الدولة والمجتمع الروسي، ننتظر من الشركات الروسية القيام بأنشطة مشابهة في السوق الداخلية"، مشيرا الى أن "الأموال التي تم اكتسابها في روسيا يجب أن توظف في داخل البلاد".
من جانب آخر قال الرئيس الروسي أنه لا يشك في انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية على الرغم من التباطؤ في تشكيل الاتحاد الجمركي بين روسيا وبيلوروسيا وكازاخستان.
ولكن مدفيديف اعترف بأن روسيا بعد انضمامها الى تلك المنظمة ستواجه منافسة شديدة من قبل الشركات العالمية ذات المستوى التكنولوجي العالي جدا والتي تعمل اليوم في السوق الروسية.
وذكر الرئيس الروسي أن الصين لا يمكن أن تعتبر نموذجا يعتمد لتطوير الاقتصاد الروسي. وأعاد الى الأذهان أن الصين حققت نتائج مدهشة في تطورها الاقتصادي، لكنه ذكر أن روسيا تتميز بأبعاد أقتصادها الخاصة وعقلية شعبها وتحتاج الى نموذج اقتصادي خاص بها.
وأشار الرئيس الروسي الى ضرورة تحديد مستوى مشاركة الدولة في الاقتصاد الروسي وتثبيته  لمدة 10-15 سنة. ودعا مدفيديف رجال الأعمال الى العمل سوية في هذا الاتجاه.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم