الدنمارك تسمح بعبور "السيل الشمالي" في مياهها الإقليمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36203/

قررت وكالة الطاقة الدنماركية يوم الثلاثاء 20 اكتوبر/تشرين الاول السماح بمد قطاع من مشروع "السيل الشمالي" يبلغ طوله حوالي 88 كيلومترا عبر مياهها الاقليمية، لنقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا، عبر قاع بحر البلطيق.

رحب سيرغي كوبريانوف الناطق الرسمي باسم شركة "غازبروم" الروسية بقرارالحكومة الدنماركية حول السماح بمد القطاع من خط أنابيب الغاز "السيل الشمالي" عبر مياهها الاقليمية والمناطق الاقتصادية. وقد قررت وكالة الطاقة الدنماركية يوم الثلاثاء 20 اكتوبر/تشرين الاول السماح بمد قطاع من مشروع "السيل الشمالي" يبلغ طوله حوالي 88 كيلومترا عبر مياهها الاقليمية بالاضافة إلى 50 كيلومترا عبر مناطقها الاقتصادية، لنقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا، في قاع بحر البلطيق بطول 1220 كيلومترا.
وقد اعتبر ماتياس فارنيغ المدير التنفيذي لشركة "نورد ستريم" التي تتولى مد القسم البحري من مشروع "السيل الشمالي" اعتبر هذه الخطوة معلما هاما لتنفيذ المشروع واشار الى أنها "جاءت نتيجة للدراسات البيئية والتعاون على مدار سنوات مع السلطات الدنماركية".
ومن المتوقع ان يبدأ تنفيذ المشروع في مطلع عام 2010 حيث من الضروري ان تحصل "نورد ستريم" على السماح بمد خط انابيب الغارعبر اراضي كل من روسيا وفنلندا والمانيا والسويد. وتتواصل مسيرة الحصول على هذا السماح على مدى اربعة اعوام وتتطلب دراسة المواصفات الايقولوجية للمشروع. وبالاضافة الى ذلك فقد سبق لوزارات دفاع دول منطقة البلطيق ان اعلنت معارضتها للمشروع انطلاقا من مصالح الامن القومي لتلك الدول. 
ويرجح ان يتم تشغيل اول مرحلة لخط انابيب الغاز في عام 2011 والمرحلة الثانية في عام 2012. وتقدر قدرة المشروع  المحتملة بـ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا. وتبلغ كلفته التقريبية 7.4 مليار يورو. علما ان حصة 51% من الاسهم في مشروع "السيل الشمالي" تعود الى شركة "غازبروم". اما حصص بقية الشركات المساهمة  فهي 20% لكل من شركتي "باسف" و"اي اون" الالمانيتين و9% لشركة "غازيوني" الهولندية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم