عباس يجدد تأييده للورقة المصرية ويدعو الجامعة العربية لقول كلمتها بشأن "الطرف المعطل"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36163/

اعلن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس في مؤتمر صحفي عقب المباحثات التي اجراها مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة يوم الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الاول اعلن أن السلطة الوطنية متمسكة بضرورة إنجاز اتفاق المصالحة، لإنهاء حالة الانقسام الراهنة، داعيا الجامعة العربية لأن تقول كلمتها بخصوص الطرف المعطل للحوار.

اعلن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس في مؤتمر صحفي عقب المباحثات التي اجراها مع الرئيس المصري حسنى مبارك في القاهرة يوم الاثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الاول اعلن ان فتح تؤيد تماما ورقة المصالحة المصرية مضيفا ان "حركة حماس وضعت العراقيل أمام اتمام المصالحة".
وعلى حد قول عباس فان المحادثات مع الرئيس مبارك تناولت جميع المسائل المتعلقة بحل القضية الفلسطينية بما في ذلك آفاق تذليل الانقسام بين الفلسطينيين وخاصة عقب ما ادلى به ممثلو حماس من تصريحات مؤخرا تعرقل تحقيق هذا الهدف.
وفي رده على سؤال حول موقف مصر من نية عباس اصدار مرسوم  باجراء الانتخابات العامة في جميع الاراضي الفلسطينية وذلك في موعد اقصاه 25 اكتوبر/تشرين الاول واشار عباس قائلا ان القاهرة لا تعارض اجراء  الانتخابات  او اصدار مرسوم  في هذا الصدد وفق الدستور الفلسطيني. كما اكد ابو مازن ان القاهرة قد حددت موقفها من هذه القضية حيث اعلنت رسميا عن وجود عراقيل امام اتمام المصالحة الفلسطينية. واشار الى ان هذا الموقف لا يحتاج الى التعليق. علما ان ورقة المصالحة المصرية تقضي باجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية  في جميع الاراضي الفلسطينية في النصف الاول من عام 2010. بينما بموجب الدستور الفلسطيني فيجب ان تجري هذه الانتخابات  في موعد اقصاه 25 يناير/كانون الثاني عام 2010.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية