الولايات المتحدة تسعى لتعزيز العلاقات مع روسيا لكن ليس على حساب حلفائها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36152/

يتوجه نائب الرئيس الامريكي جو بايدن يوم الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول الى بولندا ورومانيا وتشيكيا لمناقشة خطط واشنطن المعدلة حول درعها الصاروخية. وقال توني بلينكن مساعد بايدن لشؤون الأمن أن الولايات المتحدة مستعدة لتطوير علاقاتها مع روسيا لكن ليس على حساب حلفائها وشركائها.

يتوجه نائب الرئيس الامريكي جو بايدن يوم الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول الى بولندا ورومانيا وتشيكيا لمناقشة خطط واشنطن المعدلة حول درعها الصاروخية.
وقال توني بلينكن مساعد بايدن لشؤون الأمن أن الولايات المتحدة مستعدة لتطوير علاقاتها مع روسيا لكن ليس على حساب حلفائها وشركائها.
وذكر بلينكن أن واشنطن تعمل على تحسين العلاقات مع موسكو بالتعاون مع بلدان أوروبا الوسطى، مشيرا الى احراز التقدم في ما يتعلق بتعامل البلدين حول البرنامج النووي الإيراني ومسائل الأمن النووي. وذكر أن تعميق العلاقات الروسية الأمريكية يسهم في تعزيز الأمن في المنطقة كلها.
وحول مشروع نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا الشرقية، الذي أعلنت واشنطن التخلي عنه مؤخرا، قال مساعد بايدن إن مسائل التعاون في مجال الدفاع المضاد للصواريخ ستكون على جدول مفاوضات بايدن في بولندا وتشيكيا لكنها ليست من أهم مواضيع الزيارة . ومن بين المواضيع الأخرى التي يعتزم بايدن التطرق اليها خلال جولته، ذكر بلينكن استراتيجية الناتو في أفغانستان، وإصلاح حلف الشمال الأطلسي والأمن الطاقي في أوروبا والتغير المناخي وتطوير الديمقراطية والنظام الاقتصادي الدولي.
كما أعاد بلينكن الى الأذهان أن الجولة الأوروبية لنائب الرئيس الأمريكي تجري في الذكرى الـ60 لسقوط جدار برلين.  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك