البرادعي: محادثات فيينا تحرز تقدما مع الإيرانيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36150/

أكد محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المحادثات بين طهران وممثلين عن موسكو وواشنطن وباريس في فيينا، تحرز تقدما، مشيرا إلى عقد جولة جديدة من المحادثات الأربعاء. وجرت مشاركة من الجانب الفرنسي لدى استئناف المفاوضات بين ممثلي إيران وروسيا والولايات المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية .

أكد محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المحادثات بين طهران وممثلين عن موسكو وواشنطن وباريس في فيينا، تحرز تقدما، مشيرا إلى عقد جولة جديدة من المحادثات الأربعاء. وجرت مشاركة من الجانب الفرنسي  لدى استئناف المفاوضات بين ممثلي إيران وروسيا والولايات المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية .
وقال البرادعى "أمضينا اليوم بكامله في لقاءات ثنائية وثلاثية.. وما زلنا نأمل في أن نصل إلى اتفاق.. انها عملية معقدة كما تعرفون، ويوجد جانب فني.. وقضايا كثيرة يتعين علينا تحليلها". واضاف "هناك بالطبع مسألة السعي إلى بناء الثقة والضمانات  أعتقد أننا نحرز تقدما ربما هو تقدم بطيء وأقل مما كنت أتوقع.. لكننا سنمضي قدما في هذا الطريق".

ويأتي هذا بعد تأجيل طرأ على بدء المفاوضات بسبب تصريحات وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي والتي قال فيها إن طهران ليست بحاجة لمشاركة فرنسا في هذه المفاوضات.
وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو أن الوفد الفرنسي سيواصل مشاركته في المفاوضات في العاصمة النمساوية بالرغم من تصريحات الجانب الإيراني.
وقد ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن متكي قال في مؤتمر صحفي في 20 أكتوبر/تشرين أول إن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها بحاجة للوقود من أجل مفاعل البحوث في طهران.
وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن الولايات المتحدة وروسيا وافقتا على المشاركة في المباحثات لتأمين الوقود.

وأضاف أن المباحثات "ستتم مع هاتين الدولتين بحضور الوكالة الدولية للطاقة الذرية. ونحن لسنا بحاجة إلى كمية كبيرة من الوقود وبالتالي لسنا بحاجة إلى مشاركة العديد من الدول. ولا داعي لحضور فرنسا".
وشاركت فرنسا مع روسيا والولايات المتحدة في المباحثات التي بدأت الاثنين 19 من أكتوبر/تشرين أول في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا. وأدت تصريحات متكي إلى تأجيل استئناف المباحثات يوم الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين أول.
من جهة أخرى نقلت قناة "العالم" الإيرانية عن مصدر مطلع قريب من فريق المفاوضات الإيراني في فيينا أن طهران لن تجري مفاوضات مباشرة مع باريس. وقال المصدر إن "فرنسا لم تنفذ التزاماتها السابقة حول التعاون النووي مع إيران"، مضيفا أن "سلوك فرنسا في الماضي كان غير مقبول خصوصا أنها عرقلت المفاوضات بين إيران والوكالة."

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك