الصحافة الاسرائيلية: تل ابيب على وشك استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36095/

افادت الصحافة الاسرائيلية الاثنين 19 اكتوبر/ تشرين الأول نقلا عن ممثلي الحكومة الاسرائيلية ان تل ابيب وجدت حلا لقضية توسيع المستوطنات و"على وشك" استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين . علما ان استمرار النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية يعتبر العقبة الاساسية للحوار الاسرائيلي الفلسطيني المباشر كما يمثل عامل الانزعاج الرئيسي في العلاقات الاسرائيلية الامريكية.

افادت الصحافة الاسرائيلية الاثنين 19 اكتوبر/ تشرين الأول  نقلا عن ممثلي الحكومة الاسرائيلية  ان تل ابيب وجدت حلا لقضية توسيع المستوطنات و"على وشك" استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين . علما ان استمرار النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية يعتبر العقبة الاساسية امام الحوار المباشر الاسرائيلي الفلسطيني كما يمثل عامل التوتر الرئيسي في العلاقات الاسرائيلية الامريكية.

وأفادت جريدة "هآرتس" ان رئيس الوزراء بنيامين نيتنياهو اعلن في مقابلة مع نظيره الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو عن تذليل الخلافات بين تل ابيب والادارة الامريكية بهذا الصدد. وأوردت الجريدة قوله "اننا وجدنا حلا لمشكلة المستوطنات مع الامريكيين". مضيفا انه "ليس بامكاني اعطاء المزيد من التفاصيل. لو كنتم معنيين بهذه التفاصيل فاستفسروا عنها في واشنطن".

ومن المعروف ان السلطة الوطنية الفلسطينية التى ابدى البيت الابيض تأييده المبدئي  لموقفها في هذا الصدد كانت تصرعلى الايقاف التام لبناء المستوطنات بينما ابدت اسرائيل استعدادها لبحث امكانية ايقاف هذه الاعمال جزئيا.

وأفادت جريدة "جروزاليم بوست" نقلا عن الوزير الاسرائيلي لشؤون المخابرات دان ميريدور قوله ان موعد استئناف المفاوضات بين الجانبين والتى توقفت في ديسمبر/كانون الأول عام 2008 قريب.  أعلن ميريدور عن ذلك في مؤتمرعلمي عقد يوم  الاحد 18 اكتوبر/تشرين الأول بواشنطن. كما افاد انه "لا يستثني امكانية اعادة انطلاق الحوار فيما يتعلق بالنقط الاساسية للتسوية النهائية بما في ذلك وضع القدس النهائي". بينما حذر ميريدور من المبالغة في التفاؤل بصدد هذا الامر حيث قال ان" من الخطر مراودة الآمال في البداية ثم الاحساس بخيبتها لاحقا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية