جدل فقهي بعد قرار الأزهر منع ارتداء النقاب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36052/

أثار القرار الذي أصدره المجلس الأعلى للأزهر برئاسة شيخ الأزهر، محمد سيد طنطاوي، بمنع الفتيات الدارسات من ارتداء النقاب داخل الفصول الازهرية ذات الحضور النسائي فقط. ،أثار جدلا واسعا في الأوساط الدينية بين مؤيد ومعارض .

أثار القرار الذي أصدره المجلس الأعلى للأزهر برئاسة شيخ الأزهر، محمد سيد طنطاوي، بمنع الفتيات الدارسات من ارتداء النقاب في مراحل التعليم الأزهري، أثار جدلا واسعا في الأوساط الدينية بين مؤيد ومعارض .

فقد انحسر الرعب من فيروس انفلونزا الخنازير وغاب الحديث عن مشكلات اكثر من 40% من سكان البلاد يعيشون تحت خط الفقر، لكن الدنيا قامت في مصر و لم تقعد حتى الان بعدما أجاز شيخ الازهر  للطالبات  والمدرسات عدمَ ارتداء النقاب داخل الفصول الازهرية ذات الحضور النسائي فقط..  قرارٌ استطاع ان يجذب كافةَ التيارات الى ساحتي الخلاف و الاختلاف  حتى ان وزيرة الاسرة و السكان اعتبرت ان حل قضية النقاب لن يتأتي الا بالحوار.  
وما زاد الامر تعقيدا ان أسر ملايين الطالبات في المدن الجامعية و المعاهد الازهرية باتت فى حيرة من امرها مع بدء الدراسة التي توارت خلف قضية النقاب . لكن الغرابة تظل في ان المدافعين عن النقاب قد لاذوا بالصمت بينما تمتلئ السينما المصرية بأفلام  على مدار العام تحتوي على مشاهد العري و الاغراء التي تتسابق عليها  شركات الانتاج للفوز بالنصيب الاكبر مما يدفعه المشاهدون  المصريون من اموال للحضور المكثف بدور السينما.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)