الاحتباس الحراري يدفع مورمانسك لمنافسة السويس

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36033/

تسعى مدينة مورمانسك الروسية، التي تعتبر أكبر مدينة وراء القطب المتجمد الشمالي، إلى توسيع مينائها الذي يقع على ساحل بحر بارنتس، بهدف تسهيل نقل الشحنات التجارية من أوروبا إلى شمال شرق آسيا.

تسعى مدينة "مورمانسك" الروسية، التي تعتبر أكبر مدينة وراء القطب المتجمد الشمالي، إلى توسيع مينائها الذي يقع على ساحل بحر  بارنتس، بهدف تسهيل نقل الشحنات التجارية من أوروبا إلى شمال شرق آسيا،مما سيؤدي إلى تقليص المسافة التي تقطعها السفن عن طريق قناة السويس بحوالي 40 في المئة، الأمر الذي سيضع مورمانسك في مصاف أهم المرافئ في العالم.
فعلى سبيل المثال ان المسافة التي تقطعها سفينة متوجهة من ألمانيا إلى اليابان عن طريق قناة السويس حوالي 20,500 كيلومترً، في حين لن تزيد هذه المسافة عن 12,000 كيلومترً عن طريق مرفأ مورمانسك، بالاضافة إلى انخفاض تكلفة النقل قرابة 35 في المئة، وكذلك  توفير الوقت.
ويقول خبراء المؤتمر العالمي للتغيرات  المناخية أن الاحتباس الحراري وذوبان الجليد المستمر وارتفاع درجة الحرارة في القطب الشمالي سيولد  اهتماما متزايداً بمرفأ مورمانسك الذي من المتوقع أن تعبر من خلاله آلاف السفن.
وتسعى السلطات إلى إيلاء اهتمام كبير  الى ميناء  مورمانسك ً عن طريق تخصيص موارد مالية كبيرة لتطويره، بالاضافة إلى عزمها على طرح مناقصات ليستفيد الميناء من شركات أجنبية ستساهم في توسيعه.
ويقول المختصون ان الإقبال على مرفأ مورمانسك سيكون كبيراً بسبب الازدحام والحوادث الكثيرة في الممرات التقليدية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم