رئيس الغابون الجديد يؤدي اليمين الدستورية ويعد بتغييرات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35999/

أدى علي بونغو أونديمبا اليمين الدستورية بصفته الرئيس الجديد للغابون ، خلفاً لوالده الرئيس عمر بونغو الذي توفي في حزيران/يونيو العام الحالي. وشهدت مدينة ليبرفيل عاصمة الغابون 16 تشرين أول/أكتوبر مراسم تنصيب الرئيس الجديد.

أدى علي بونغو أونديمبا اليمين الدستورية بصفته الرئيس الجديد للغابون ، خلفاً لوالده الرئيس عمر بونغو الذي توفي في حزيران/يونيو العام الحالي.
وشهدت مدينة ليبرفيل عاصمة الغابون 16 تشرين أول/أكتوبر مراسم تنصيب الرئيس الجديد.
ووعد علي بونغو أن "يكرس جل جهوده من أجل رفاهية شعب الغابون، واحترام الدستور وقوانين البلاد والدفاع عنها، وتأدية واجباته بنزاهة"، كما وعد بأنه سيكون رئيساً عادلاً.
وشارك في حفل تنصيب الرئيس الجديد نواب في البرلمان وشيوخ وأعضاء المحكمة الدستورية وعدد من قادة الدول، وكان من بينهم رؤساء الكونغو ومالي وتوغو وغينيا الاستوائية وبنين وجمهورية الكونغو الديموقراطية.
وفي الخطاب الذي توجه به الرئيس علي بونغو إلى الشعب قال  انه "يرغب بأن يرى الغابون خالياً من الظلم والفساد وأن يسود فيه السلام ويعمه الازدهار".
وأضاف أن النخبة الحاكمة في الغابون يجب تتغير، وقال أن "القانون يعني خدمة الجميع بدون استثناء".
وأكد الرئيس الجديد بشكل خاص على ضرورة التطور الاقتصادي وتحويل بلاده إلى "دولة متقدمة بالفعل"، ما دفعه للإشارة إلى أهمية دعم اقتصاد الغابون وتحديداً من خلال تنمية مجالات اقتصادية كالصناعة والسياحة وتحسين قطاع الخدمات.
يذكر أن علي بونغو حقق فوزاً في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 30 آب/أغسطس باحرازه 41 في المئة من أصوات الناخبين، الأمر الذي حمل المعارضة للتشكيك بنتائج الانتخابات واتهام بونغو بسعيه لابقاء قبيلته في السلطة "بفضل حماية الفرنسيين"، كما اتهمته بأنه يهدف إلى الاستحواذ على عائدات النفط، الأمر الذي أدى إلى وقوع اشتباكات بمناطق عدة في الغابون أولها في العاصمة الاقتصادية بورت جانتيل، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المؤيدين والمعارضين لبونغو.
هذا وقد أصدرت المحكمة الدستورية قبل أيام حكماً بشرعية الانتخابات الرئاسية، معتبرة اتهامات المعارضة باطلة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك