روسيا وبروناي توقعان اتفاقية تعاون عسكري وتدعمان حق الشعب الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35984/

قررت كل من روسيا وبروناي تعزيز التعاون العسكري بين البلدين. أعلن عن ذلك في البيان المشترك الصادر في 16 أكتوبر/تشرين حول نتائج الزيارة الرسمية التي قام بها حسن بلقية سلطان بروناي إلى روسيا.

وجه رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين في 16 اكتوبر/ تشرين الاول دعوة الى سلطان بروناي حسن البلقيه للمشاركة في اعمال منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي الذي سيعقد في الشرق الاقصى الروسي عام 2012.
واشار بوتين اثناء لقائهما الى ان بروناي تعتبر من اكبر منتجي الغاز المكثف مضيفا ان روسيا تبدأ تطوير هذا المجال في صناعة الطاقة. 
واشاد رئيس الحكومة الروسية بالجهود التي تبذلها بروناي في تنويع الاقتصاد وتطوير التكنولوجيات العالية والزراعة.
من جانبه اعرب سلطان بروناي عن ارتياحه من مستوى تطور العلاقات الثنائية وشكر رئيس الوزراء الروسي لجهوده في هذا الاتجاه.

روسيا وبروناي توقعان اتفاقية تعاون عسكري وتدعمان حق الشعب الفلسطيني
قررت كل من روسيا وبروناي تعزيز التعاون العسكري بين البلدين. أعلن عن ذلك في البيان المشترك الصادر في 16 أكتوبر/تشرين حول نتائج الزيارة الرسمية التي قام بها حسن بلقية  سلطان بروناي إلى روسيا.

كما ورد في البيان أن البلدين عبرا عن اهتمامهما بالتعاون في مجال الطاقة لما يتمتع به من آفاق واسعة، واتفقا على توقيع اتفاق في هذا المجال أيضاً.
وأشار البيان إلى أن السلطان بلقية وجه دعوة رسمية للرئيس مدفيديف لزيارة بروناي، وأن مدفيدف قبل الدعوة، وسوف يتم تحديد موعد الزيارة لاحقاً.
هذا وتناولت المباحثات الثنائية قضايا عدة، منها الوضع الراهن في شبه الجزيرة الكورية، وجاء في البيان ان "روسيا وبروناي تدعمان الجهود الدولية الرامية لحل المشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية حول مائدة المفاوضات وعلى أسس سياسية وسلمية ، كما دعمت كل من موسكو وبندر سري بكاوان إعادة تفعيل المباحثات بين اللجنة السداسية وكوريا الشمالية".
كما تطرق الطرفان إلى آخر التطورات في قضية الشرق الأوسط، وفي هذا الشأن ذكر البيان ان كلا البلدين معنيان بحل شامل وعادل لهذه القضية، وان "روسيا وبروناي تعترفان بحقوق الشعب الفلسطيني وبناءاً عليه تدعو كل من موسكو وبندر سري بكاوان إلى تطبيق القرارات الدولية التي تطالب بانهاء احتلال الأراضي العربية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)