بريطانيا ترسل 500 جندي إضافي إلى أفغانستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35884/

أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن بلاده تنوي مضاعفة عدد جنودها في أفغانستان إلى 9,500 عسكري . جاء هذا التصريح في خطاب ألقاه براون الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين أول في البرلمان البريطاني، تزامناً مع إرسال 500 جندي بريطاني إلى أفغانستان.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن بلاده تنوي مضاعفة عدد جنودها في أفغانستان إلى 9,500 جندي.
جاء هذا التصريح في خطاب ألقاه براون الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين أول في البرلمان البريطاني، تزامناً مع إرسال 500 جندي  بريطاني إلى أفغانستان.
ويذكر أن عدد الجنود البريطانيين في أفغانستان يزيد بقليل عن 9000   جندي، ما يجعل هذه القوات في المرتبة الثانية من حيث العدد، بعد قوات الولايات المتحدة الامريكية.
تجدر الإشارة إلى أن القوات البريطانية خسرت 221 جندياً في حربها على الإرهاب في أفغانستان منذ عام 2001.

براون يدعو مرشحي الرئاسة الافغانية لمكافحة الفساد
ودعا رئيس الوزراء البريطاني مرشحي الانتخابات الرئاسية في أفغانستان الرئيس الحالي حامد كرزاي ومنافسه الاقوى عبد الله عبد الله  إلى التركيز على اتخاذ الاجراءات اللازمة لمكافحة الفساد في أفغانستان.
وأشار براون في  خطابه إلى أنه "لا يمكن أن يشعر أحد بالرضا حيال سير أحداث الانتخابات في أفغانستان"، وذلك بسبب الكثير من المخالفات التي ارتكبت والمتعلقة قبل كل شئ بالفساد. وفي هذا الصدد قال براون أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع كلا المرشحين الرئيسيين وحثهما على الوصول إلى "اتفاق" يلزمهما بمكافحة الفساد ومد يد العون للقوات البريطانية المتمركزة في أفغانستان.

كما عبر براون عن تقديره لكون ان  "الانتخابات أجريت أصلاً في ظروف نشاط المجموعات المسلحة التي تشهدها أفغانستان ،  وانطلاقاً من ذلك لا يصح النظر إلى الانتخابات الأفغانية من خلال نفس المعايير التي يتم من خلالها النظر لأية انتخابات تجرى في بلدان أخرى" .

وتحفظ براون على إعلان أي تقييم بريطاني للانتخابات الأفغانية الاخيرة مشيراً إلى أنه ينبغي أولاً انتظار نتائج لجنة هيئة الأمم المتحدة التي شكلت بهدف البت بمدى مصداقيتها و"الانطلاق من هذه النتائج".

وحول المهام التي تؤديها القوات المسلحة البريطانية في أفغانستان قال براون أن هذه القوات  بقيامها  بمهامها في افغانستان  "تحفظ الأمن في شوارع المدن البريطانية" وانها لن تتوانى لمواصلة القيام بمهامها هذه. وأكد  "عندما يكون الرهان على أمن بلدنا فإننا لا نستطيع ولن نقوم بالاستسلام".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)