الولايات المتحدة الامريكية تدعم حصول روسيا على عضوية منظمة التجارة الدولية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35877/

صرحت هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية خلال لقائها مع طلاب واساتذة جامعة موسكو يوم الاربعاء 14 اكتوبر/تشرين الاول ان الولايات المتحدة الامريكية تدعم انضمام روسيا الى منظمة التجارة الدولية.

صرحت هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية خلال لقائها مع طلاب واساتذة جامعة موسكو يوم الاربعاء 14 اكتوبر/تشرين الاول بان الولايات المتحدة الامريكية تدعم انضمام روسيا الى منظمة التجارة الدولية وقالت " من الضروري لنا على مستوى العولمة ان نشجع كل مبادرات التحديث من خلال دعم الاستقرار المالي وضمان حرية التجارة وحركة الاستثمارات " واضافت مؤكدة " لهذا السبب فان الولايات المتحدة الامريكية تدعم سعي روسيا الى الانضمام الى عضوية منظمة التجارة الدولية ".
وعبرت كلينتون عن قناعتها بانه " يجب على الولايات المتحدة الامريكية وروسيا ان تكونا شريكتين لا فقط من اجل بلدينا وشعبينا بل ون اجل مستقبل العالم بأسره ". وعبرت الوزيرة عن قناعتها بان روسيا والولايات المتحدة الامريكية " دون النظر الى ان الاختلافات الموجودة في وجهات النظر بينهما توحدهما اكثر مما تفرقهما، وانا متأكدة بانه يمكننا ان نبدأ العمل سوية كما لم يكن بمقدورنا تصوره لعدة سنوات مضت ".

الولايات المتحدة الامريكية تريد ان تكون روسيا قوية ومسالمة

واضافت الوزيرة ان الولايات المتحدة الامريكية تتمنى ان تكون روسيا قوية ومسالمة وتثق بايجابية العلاقات الثنائية بين البلدين.
وكانت كلينتون قد وصلت الى روسيا الاتحادية يوم الاثنين 12 اكتوبر/تشرين الاول واجرت مباحثات مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي والتقت ايضا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.
واضافت كلينتون " اننا نريد ان نكون شركائكم وليس هناك شك بان العالم يحتاج الى هذه الشراكة وانا ارى آفاق ايجابية لمستقبل علاقاتنا ".
وعبرت كلينتون عن قلقها لمقتل الصحفيين في روسيا قالت " ان هذا يشكل تهديدا للتقدم ".

حول الارهاب والاسلحة الهجومية والدرع الصاروخية
وردا على اسئلة الطلاب اكدت هيلاري كلينتون على اهمية تعاون روسيا والولايات المتحدة الامريكية في مكافحة الارهاب وتخفيض الاسلحة الهجومية وفي مجال المشاكل النووية.

وقالت كلينتون " انا اول من يقول هذا : لدينا اناس في حكومتنا وهناك اناس في حكومتكم مازالوا يعيشون في الماضي ولايصدقون ان بامكان الولايات المتحدة الامريكية وروسيا التعاون بهذا المستوى وهم لايصدقون الواحد الاخر. علينا ان نبرهن بانهم على خطأ. واضافت ان مهمتنا - ان نكون على قدرة عالية في التعاون".

واعلنت كلينتون ان موسكو وواشنطن قد توصلتا الى نتيجة ايجابية بأنهما اذا اعلنتا مستقبلا  عن مخطط مشترك في مجال الدرع الصاروخية، فان لديهما وسائل تقنية وتكنولوجية للدفاع عن نفسيهم وعن الذين يشاطرهما  القيم المشتركة.
وحضراللقاء عمدة موسكو يوري لوجكوف وفيكتور سادوفنيجي مدير  جامعة موسكو. وبدأ اللقاء بالسلام الطلابي " غاودياموس ". وطرح الطلاب اسئلتهم باللغة الانجليزية. وتحدثت كلينتون عن نظرتها الى العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الامريكية وروسيا الاتحادية اضافة الى المشاكل الدولية وتطرقت بالذات الى موضوع  عولمة الازمة الاقتصادية – المالية. 

كلينتون تدعو جورجيا واسيتيا الجنوبية وابخازيا الى وقف  الاستفزازات

دعت وزيرة الخارجية الامريكية " جورجيا واوسيتيا الجنوبية وابخازيا الى وقف الاستفزازات المتبادلة، واضافت ان الهدف الاول هو حل النزاع دبلوماسيا وتجنب العمليات العسكرية. ومن المهم وجود المراقبين وقوات السلام الدولية لكي لا تكون هناك اسباب لسفك الدماء لاحقا".

واشارت الى انه ابان لقائها بسيرغي لافروف في العشية جرى "  بحث موضوع انشاء (منطقة عازلة) من مراقبي هيئة الامم المتحدة ومنظمة الامن والتعاون الاوربي على الحدود بين جورجيا واسيتيا الجنوبية وابخازيا ".واضافت " ان من المهم ان ترابط هناك بشكل دائم قوات حفظ السلام والمراقبون ولدينا حول هذا الموضوع اختلاف في وجهات النظر، لذلك لابد من مناقشة الموضوع في اطار مجلس روسيا - الناتو. ومن الضروري ان نجد باي وسيلة مخرجا من هذه الوضعية وعدم وقف الحوار بين روسيا والناتو وفي نفس الوقت ان نحاول  ايجاد حلول للمشاكل الدولية مثل  قره باغ ".

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول العلاقات الروسية الأمريكية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)