مدفيديف: مستوى التعاون بين روسيا والولايات المتحدة يترقى الى مستوى جديد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35844/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف اثناء استقباله وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول في مقره الريفي بضواحي موسكو ان التعاون بين روسيا والولايات المتحدة يترقى الى مستوى جديد.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف  اثناء استقباله وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول في مقره بضواحي موسكو  ان التعاون بين روسيا والولايات المتحدة يترقى الى مستوىً جديد.
واعاد مدفيديف الى الاذهان ان قرارا اتخذ في الصيف الماضي في اعقاب القمة الرئاسية مع باراك اوباما بتشكيل اللجنة الروسية الامريكية  للتعاون الثنائي تحت رعاية  رئيسي البلدين.
وقال الرئيس الروسي:" ان اللجنة باشرت بعملها في شتى الاتجاهات. وآمل ان يكون كل واحد من هذه الاتجاهات هاما ".
واعرب مدفيديف عن قناعته "بان يترقى تعاوننا  مع الادارة الامريكية الجديدة الى مستوى رفيع".
 وحسب قول الرئيس الروسي فان الاحداث الاخيرة بما فيها  قمة العشرين في بيتسبورغ والجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة في نيويورك قد اظهرت توفر العزم المشترك على البحث عن اجابات عن اكثر الاسئلة تعقيدا.
واضاف مدفيديف قائلا: " اننا نناقشها بغاية الصراحة والاهتمام. ومنها التسوية في الشرق الاوسط وايران وكوريا الشمالية وغيرها من القضايا التي نراها  ذات اهمية آنية بالنسبة للعلاقات الدولية".
واشار الرئيس الروسي الى ان الاونة الاخيرة شهدت  ايضانبضة اضافية في العلاقات الثنائية.
فيما اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون من جانبها ان الولايات المتحدة تأمل بتوسيع وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع روسيا.
وقالت كلينتون: " اود ان اعبر عن ارتياحي  ببدء عمل اللجنة الرئاسية  التي تم الاتفاق على  تأسيسها  في يوليو/تموز الماضي".
واضافت كلينتون قائلة: " اننا نثق بامكانية تعميق علاقاتنا باتباع هذه الطريقة، لما فيه خير شعبينا".
واعادت كلينتون الى الاذهان  ان اللجنة ستمارس نشاطها في اتجاهات ابرزها زعيما الدولتين في الصيف الماضي وهي إيران وكوريا الشمالية وحظر انتشار السلاح النووي وغيرها من المسائل الهامة التي يجب ان تظهر كل من روسيا والولايات المتحدة دورهما القيادي  فيها لكي يرى العالم بأسره المستوى الذي بلغه التعاون بينهما ويستفيد من نتائج هذا التعاون.
وقالت كلينتون" ان اللقاء مع لافروف كان ممتازا".
واستطردت كلينتون قائلة: " اننا ننتظر بفارغ الصبر توسيع وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع روسيا".

محلل سياسي: وجهات نظر متقاربة حول إيران وغياب العراق في المباحثات

وحول زيارة هيلاري كلينتون إلى موسكو قال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة ميريلاند نبيل ميخائيل في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن، إن الولايات المتحدة بعثت رسالة إلى إيران من خلال المباحثات مع روسيا مفادها أن  روسيا معنية أيضاً بمناقشة الملف النووي الإيراني، وليس فقط  واشنطن والدولة الحليفة لها مثل بريطانيا وفرنسا، وأنه ثمة تطابق بين موقفي واشنطن وموسكو بهذا الشأن.
وأشار ميخائيل الى أن فضية الدرع الصاروخية لم تأخذ حيزاً كبيراً في المباحثات بين كلينتون ولافروف، في حين برزت مسألة طلب أوكرانيا وجورجيا الانضمام إلى حلف الناتو.
ونوه نبيل ميخائيل أن الملف العراقي لم يكن حاضراً في المباحثات الثنائية بالمقارنة مع الملفاات التي حظيت باهتمام أكبر كإيران وأفغانستان.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)