عباس: همّنا الاعظم هو انهاء الانقلاب الاسود الذي وقع في قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35837/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها في جنين بالضفة الغربية يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول ان فتح مع السلام العادل ومع المفاوضات ولكن ليس باي ثمن، مؤكداً "ان همنا الاعظم هو استعادة وحدتنا الوطنية وانهاء الانقلاب الاسود الذي وقع في قطاع غزة، وانهاء امارة الظلام التي يحاولون ان يبنوها هناك على انقاض الشعب" حسب ماورد في خطابه .

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها في جنين بالضفة الغربية  يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول، "اننا مع السلام العادل ومع المفاوضات ولكن ليس باي ثمن، ونريد اولا وقبل كل شيئ ان يتوقف كل الاستيطان في كل ارضنا وبالذات في القدس، وارضنا معروفة ونريدها لنبني عليها دولتنا المستقلة وبدون ذلك لن نقبل، لن نخضع، لن نساوم، وهذا ما اعلناه في نيويورك ونعلن عنه هنا في جنين".

واضاف عباس قائلا، "همنا الاعظم هو استعادة وحدتنا الوطنية وانهاء الانقلاب الاسود  الذي وقع في قطاع غزة وانهاء امارة الظلام التي يحاولون ان يبنوها هناك على انقاض الشعب وارواح ابنائنا".

واكد عباس : ان حركة فتح ستسير مع المصالحة الوطنية التي تقودها مصر حتى اللحظة الاخيرة، وانها ستذهب الى مصر من اجل هذا الامر بالذات، على الرغم من موقف حركة حماس، التي تخترع الاسباب والذرائع للتخلف عن الحوار، تحت ذريعة تقرير غولدستون وغيرها من الذرائع من اجل ان لا تقدم استحقاق الوحدة الوطنية والعودة عن انقلابها الاسود.

واردف قائلا : "نحن نقول لحركة حماس والعالم الاسلامي والدول العربية ومصر اننا مع الوحدة الوطنية دون اي تحفظات لانها اثمن من جميع التحفظات التنظيمية او الفئوية.

نائب فلسطيني: قرار الـتأجيل الخاطئ كان يجب أن يسرع المصالحة

وفي حديث أدلى به بسام الصالحي أمين عام حزب الشعب والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني إلى قناة "روسيا اليوم"  قال الصالحي ان الفلسطينيين يشهدون الآن "انهيار المصالحة" وازدياد الانقسام الداخلي في أجواء تبادل الاتهامات بين الفرقاء الفلسطينيين.
كما أشار إلى أنه تم إقحام قرار إرجاء التصويت على تقرير غولدستون أكثر من اللازم، منوهاً بأن هذا القرار قوبل بانتقادات من جانب مختلف الفصائل الفلسطينية، وأولها فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وأن انتقاد هذا القرار لا يمكن أن يكون حكراً على فصيل دون آخر، ولا يصح أن تستغل  حماس قرار التأجيل في السجال الدائر.

وقال الصالحي أن قرار تأجيل التصويت على تقرير غولدستون يشير إلى خطأ في آلية اتخاذ القرارات الفلسطينية،و أن اتخاذها لا يعتمد الشراكة حتى في نطاق منظمة التحرير الفلسطينية.
ورأى بسام الصالحي أنه كان ينبغي لتأجيل القرار أن يكون دافعاً للسعي إلى المصالحة بهدف تقويم هذه "الآلية الضعيفة"، في حين تكريس الانقسام سيؤدي إلى تكريس هذه الآلية.

وحول دعوة السلطة الفلسطينية إلى إعادة النظر في قرار غولدستون في مجلس حقوق الانسان وهيئات أخرى في الأمم المتحدة قال الصالحي أن ذلك جاء بناءً على رغبة السلطة في "التكفير عن خطأ"  طلب تأجيل البت فيه، منوهاً أن فرص إدانة إسرائيل هذه المرة قد تبدو أقل، وذلك مقارنة مع ما كان الوضع عليه قبل أسبوع، إذ أن بعض الدول ستستغل ضعف الموقف الفلسطيني بهدف التنصل من دعم التقرير كما هو مفترض، انطلاقاً من التزامات وتعهدات تقدمت بها بعض الدول.

بالاضافة إلى ذلك قال الصالحي أن هناك سعيا أمريكيا  إسرائيليا مستمراً  لمنع  طرح القضايا الداعمة للفلسطينيين في المحافل الدولية، خاصة وان تم طرح القضية في مجلس الأمن حيث سيكون قرار الفيتو الأمريكي بالمرصاد.

إلا ان بسام الصالحي أكد على أهمية تفعيل هذه القضية لدى المدعي العام في هيئة الأمم المتحدة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية