بوتين: تطابق وجهات النظر بين موسكو وبكين أحد أهم عوامل الاستقرار العالمي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35834/

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في ختام المبحاثات التي أجراها مع رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو يوم في 13 اكتوبر/تشرين أول أن تطابق المواقف بين موسكو وبكين حول القضايا الدولية "يعتبر عنصراً مهماً بل أحد أهم عناصر تحقيق الاستقرار في العالم ويؤدي إلى تهدئة الأوضاع وهذه ليست مجرد تصريحات لا معنى لها".

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بفي ختام المباحاثات التي أجراها مع رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو يوم في 13 اكتوبر/تشرين أول أن تطابق المواقف بين موسكو وبكين حول القضايا الدولية "يعتبر عنصراً مهماً بل أحد أهم عناصر تحقيق الاستقرار في العالم ويؤدي إلى تهدئة الأوضاع وهذه ليست مجرد تصريحات لا معنى لها".
وجاء هذا التصريح أثناء مؤتمر صحفي عقده بوتين في العاصمة الصينية بكين.
وأضاف بوتين أن "الصين وروسيا تنتهجان سياسة السلام في العالم"، منوهاً بأن البلدين لا يخوضان حروباً وأنه ليست لدى أي منهما قوات مسلحة خارج حدودهما. كما قال رئيس الوزراء أن مواقف روسيا والصين إزاء العديد من القضايا تلعب دوراً هاماً في حلها.
بوتين: منظمة شنعهاي للتعاون حققت الأهداف التي تأسست من أجل تحقيقها
ويزمع فلاديمير بوتين في 14 أكتوبر/تشرين أول المشاركة في اجتماع يعقده في بكين رؤساء الحكومات الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، وأكد أن هذه المنظمة أثبتت جدارتها "وحققت كل الأهداف التي تأسست من أجل تحقيقها". كما أشار إلى أن المنظمة تخطت حدودها الإقليمية وأصبحت تحظى باحترام دولي كبير، مشيراً إلى أن كثيراً من دول العالم تطمح للعضوية فيها.
وتطرق بوتين إلى الطاقات الكبيرة التي تتمتع بها روسيا والصين من أجل تفعيل الحوار للتعاون السياسي والاقتصادي وقال أن "موقفنا واحد حول الإمكانيات التي لدينا والتي يمكن استغلالها مستقبلاً في تطوير العلاقات التجارية - الاقتصادية والإنسانية، كما لدينا كل ما هو ضروري للاستمرار في التعاون الثنائي البناء لحل القضايا الملحة، التي يواجهها المجتمع الدولي اليوم بما فيها مسألة الخروج من الأزمة المالية - الاقتصادية".
التبادل التجاري بين البلدين
كما أشار بوتين إلى انه على الرغم من تقلص قيمة التبادل التجاري بين البلدين في العام الحالي بالمقارنة مع عام 2008 الذي بلغت فيه قيمة التبادل 56 مليار دولار، فإن العلاقات التجارية والاقتصادية بين موسكو وبكين صمدت في وجه هذه الأزمة.
وأكد رئيس الوزراء الروسي على أهمية التبادل التجاري في المناطق الحدودية بين البلدين، مشيراً إلى أنه تمت المصادقة على برنامج يهدف إلى التعاون بين الأقاليم على مستوى رئيسي البلدين والذي تنتهي مدته في العام 2018.
واعتبر فلاديمير بوتين أن المجال الأهم مستقبلاً للتعاون الثنائي هو مجال التقنيات الحديثة، التي تشكل نسبة مهمة في إجمالي التبادل التجاري بين روسيا والصين.
ولم يستثن بوتين مجالات أخرى واعدة في المستقبل مثل مواد البناء وتصنيع الأخشاب والطاقة أيضاً.
وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين قد أكد خلال مباحثاته مع رئيس ون جيا باو ان البلدين اصبحا خلال السنوات الاخيرة شريكين استراتيجيين. واشار بوتين الى انه نشأ بين الصين وروسيا تعاون صريح  في الميادين  السياسية  والدولية والاقتصادية والعسكرية ـ التقنية.

وهنأ بوتين نظيره الصيني بمناسبة الذكرى الـ 60 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية مشيرا الى ان الصين حققت نجاحات كبيرة خلال هذه السنين وتحولت الى دولة صناعية جبارة. 
فيما اشار ون جيا باو الى تطور الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والصين مما يتيح تبادل الاراء بينهما في المسائل الدولية الرئيسية ويرسخ الصداقة بين البلدين.

وقد وصل بوتين الى الصين يوم 12 اكتوبر/تشرين الاول بزيارة رسمية للمشاركة في الاحتفال بمناسبة مرور 60 عاما على  اقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا والصين وبانتهاء عام اللغة الروسية في الصين.

توريد الغاز الروسي الى الصين يمكن ان يبدأ في عامي 2014- 2015

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ايغور سيتشين  ان توقيع العقد بين روسيا والصين حول توريد الغاز الروسي الى الصين قد يتم في يونيو/حزيران عام 2010. وافاد في حديث مع الصحفيين في ختام  المباحثات الروسية الصينية ان خارطة الطريق الملحقة بمذكرة التفاهم حول التعاون في مجال الغاز التي تم توقيعها في 24 حزيران عام 2009 حددت خطوات التعاون في مجال الغاز. وقال سيتشين ان توريد الغاز الروسي الى الصين قد يبدأ في عامي 2014 ـ 2015. الوثائق التي تم توقيعها خلال المباحثات الروسية الصينية

وقعت روسيا والصين في ختام المباحثات بين رئيسي الحكومتين فلاديمير بوتين وون جيا باو عددا من الوثائق المشتركة منها الاتفاقية بين الحكومتين حول الابلاغ المتبادل عن اطلاق الصواريخ البالستية والفضائية والاخرى الاتفاقية حول تأسيس مراكز ثقافية في البلدين. كما تم بحضور رئيسي الحكومتين توقيع المذكرة بين وزارة النقل الروسية ووزارة السكك الحديدية الصينية وشركة "السكك الحديدية الروسية" حول التفاهم في مجال تنظيم النقل السريع في الاراضي الروسية بواسطة السكك الحديدية. ووقع الطرفان ايضا مذكرة بين هيئة الجمارك الفدرالية الروسية وهيئة الجمارك العامة الصينية حول تطوير التعاون بينهما وكذلك برنامجا للتعاون في مجال الفضاء في الاعوام 2010 ـ 2012.
هذا وتم في اطار زيارة بوتين توقيع الوثيقة المشتركة بين شركتين لصناعة  الطاقة في البلدين. فقد وقع رئيس شركة "غازبروم" الكسي ميللير ورئيس شركة النفط والغاز الصينية جيانغ زيمين اتفاقية اطارية بين الشركتين حول شروط توريد الغاز الروسي الى الصين، كما وقعت روسيا والصين اتفاقية حول بناء مصنع لتكرير النفط في تيان تسين. 
يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول العلاقات الروسية الصينية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)