منتدى حوار الحضارات يدعو الفلسطينيين والاسرائيليين الى المشاركة في مؤتمر موسكو للسلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35790/

دعا المشاركون في منتدى حوار الحضارات الذي انعقد للسنة السابعة في جزيرة رودس اليونانية، دعوا في بيانهم الختامي الذي صدر يوم 11 اكتوبر/تشرين الاول الى عقد مؤتمر دولي في موسكو بشأن التوصل الى تسوية إسرائيلية - فلسطينية تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية ، واكدوا على ضرورة مشاركة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في هذا المؤتمر.

نص البيان الختامي لمنتدى حوار الحضارات الذي انعقد مؤخراً  للسنة السابعة في جزيرة رودس اليونانية، على ضرورة نبذ المواجهة والعمل على تعميق الحوار بين ممثلي مختلِف الحضارات ، وحث زعماء العالم على الابتعاد عن مناكفات الحرب الباردة، وسلوك طريق الحوار البناء.

ودعا المشاركون في المنتدى إلى عقد مؤتمر دولي بموسكو بشأن التوصل الى تسوية إسرائيلية - فلسطينية تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية (روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ). واشار البيان الى ضرورة مشاركة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في هذا المؤتمر الدولي.

ووفقا للبيان، يمكن للصراع الفلسطيني الإسرائيلي ان يحل وان تستأنف المفاوضات بين الجانبين "فقط  اذا تم التوصل الى حل تاريخي وسط  ينص على الاعتراف المتبادل ببعضها البعض واحترام الحقوق والمصالح المشروعة للطرفين".

وفي هذا الصدد قال فلاديمير ياكونين رئيس "منتدى حوار الحضارات "  : "نناشد الاطراف المعنية الاستفادة من كل الفرص المتاحة لتسوية النزاع في الشرق الاوسط وندعوهم الى المشاركة في مؤتمر موسكو الذي نامل ان يفتح الطريق امام السلام".

واضاف ياكونين "يمكننا القول ان المنتدى عالج بحرفية عالية وفي كل حلقات النقاش مجمل القضايا الدولية الشائكة وفي المقدمة منها الازمة المالية العالمية. وجدد المشاركون فيه الدعوة الى نبذ الخلافات واللجوء الى الحوار والحكمة في فض النزاعات".

ومع ان البيان الختامي يركز على البعد الثقافي للحوار بين الحضارات الا انه لم يغفل الابعاد الاقتصادية والسياسية في حركة الجدل بين الامم والشعوب.

وشارك في منتدى "حوار الحضارات" الدولي السابع الذي انعقد في الفترة مابين (8- 12 اكتوبر/تشرين الاول) أكثر من 400 من السياسيين والخبراء ورجال الدين وممثلي الأسر الحاكمة من 60 بلدا بهدف بحث سبل مواجهة الأزمة الاقتصادية والأزمة الأخلاقية في العالم.

للمزيد في تقريرنا المصور 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية