إشادة شعبية فلسطينية بصمود المعتكفين في المسجد الأقصى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35782/

نظمت قوى وطنية وإسلامية في 11 أكتوبر/ تشرين الأول بمدينة القدس مؤتمرا صحفياً حمل عنوان "الأقصى منتصر"، وذلك للإشادة بصمود المعتكفين الذين رابطوا في المسجد الأقصى على مدار 8 أيام لإحباط مخطط جماعات يهودية لاقتحامه.

نظمت قوى وطنية وإسلامية في 11 أكتوبر/ تشرين الأول بمدينة القدس مؤتمرا صحفياً حمل عنوان "الأقصى منتصر"، وذلك للإشادة بصمود المعتكفين الذين رابطوا في المسجد الأقصى على مدار 8 أيام لإحباط مخطط جماعات يهودية لاقتحامه.

ووجهت القوى السياسية خلال المؤتمر التحيةَ للمعتكفين. واستنكرت الاعتقالات وعمليات الإبعاد التي طالت الشخصياتِ الدينية والوطنية، واستهجنت التحريضَ الاسرائيلي ضد الشيخ رائد صلاح والحركة الاسلامية، مشيرة الى ان  مهامَها المقبلة، تتمثلُ في تحويل قضيةِ الأقصى إلى قضية القدس، وإرجاعِ المعركة إلى قاموسها القومي والفلسطيني والاسلامي، ومنع إسرائيل من الاستفراد في الحركة الإسلامية داخلَ الخط الاخضر ، وتحويل ملاحقة اسرائيل إلى قضية نضالية عربية.

وبحسب المراقبين فقد   كشف بروزُ عنوان "الأقصى" في المواجهات بين الفلسطينيين وشرطة إسرائيل، حقيقةَ خروج عنوان "القدس" من النضال الفلسطيني الى دائرة اوسع. 
احداث القدس انتهت والمؤتمر جاء ليلقي الضوءَ على أن الأحداثَ السياسية التي توالت في هذه الفترة بسرعة، تترك عناوين هي عمليا أجندات المرحلة القادمة.

هذه المسألة ليست مسألة حريات دينية ، فاسرائيل ترى في الحرية الدينية وفي مكانة القدس نوعا من السيادة الفلسطينية وهي السيادة الوحيدة الموجودة للفلسطينيين على القدس والتي تقف في طريق التهويد الكامل ، وهذا ما تحاول اسرائيل ضربه.

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية