عباس: مشروع التصويت على تقرير غولدستون قوبل بمعارضة عدد من الدول الكبرى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35767/

اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مؤتمر صحفي عقده مساء الاحد 11 اكتوبر/ تشرين الاول ان تاجيل تقرير غولدستون جاء بناءا على اتفاق كافة الفرقاء في مجلس حقوق الانسان. ومن جهة ثانية اتهم عباس حركة حماس بالسعي الى ضرب المصالحة الوطنية الفلسطينية.

اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مؤتمر صحفي عقده مساء الاحد 11 اكتوبر/ تشرين الاول ان تاجيل تقرير غولدستون جاء بناءا على اتفاق كافة الفرقاء في مجلس حقوق الانسان. ومن جهة ثانية اتهم عباس حركة حماس بالسعي الى ضرب المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال محمود عباس ان مشروع قرار التصويت قوبل بالرفض من طرف العديد من الدول، موضحا انه تعرض لضغوط شرسة ارادت سحب الموضوع من جدول اعمال مجلس حقوق الانسان، وانه في ظل تقديرات ومعطيات حول عدم توفر التأييد المتوقع واللازم لانجاح مشروع القرار فانه تم تاجيل المناقشة للدورة القادمة.
 وكشف رئيس السلطة الفلسطينية انه اوعز الى السفير الفلسطيني في جنيف بالدعوة الى اجتماع استثنائي لمجلس حقوق الانسان.  وتابع قائلا "اننا ندرك مسؤولياتنا ولا نسعى لمكاسب فئوية ضيقة". واضاف "اننا سنلتزم بقرار لجنة التحقيق ولدينا الشجاعة لتحمل المسؤولية اذا تبين اننا اخطأنا". مشيرا الى انه يتفهم وجهات نظر منظمة التحرير وهيئات المجتمع المدني حول الموقف بسبب ملابسات التاجيل.
ومن جهة اخرى هاجم محمود عباس حركة حماس واتهمها بالسعي الى ضرب مشروع المصالحة الوطنية الفلسطينية، لكنه اعلن استعداده للحوار وذلك على الرغم من الممارسات الظلامية لحركة حماس في غزة حسب تعبيره.
وشدد عباس على أن حل الازمة مع حركة حماس سيكون بالعودة الى صناديق الاقتراع.
اما على صعيد استئناف المفاوضات مع اسرائيل فقد اعلن محمود عباس انه لن يكون هناك سلام ما لم يتضمن انهاء الاحتلال للقدس وقيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967.

منظمة التحرير وفتح ترفضان تأجيل المصالحة

من جانب آخر أعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح الاحد 11 اكتوبر/تشرين الاول رفضهما تاجيل موعد المصالحة الفلسطينية حسب الطلب الذي تقدمت به حركة حماس إلى القاهرة، ودعت المنظمة مجلسها المركزي للاجتماع في 24 تشرين الاول/اكتوبر من أجل بحث تداعيات الطلب.
وقال امين سر منظمة التحرير ياسر عبد ربه "اكدت اللجنة التنفيذية تمسكها بموعد المصالحة الذي كان مقررا في  25 من هذا الشهر".

واضاف "تلقت اللجنة باستغراب كبير موقف حماس الداعي الى تاجيل المصالحة الفلسطينية.....نرفض كل الذرائع والحجج التي تدعيها حماس للتأجيل، ونعتبرها زائلة وباطلة".

واتهم عبد  ربه حركة حماس بانها اول من رفض تقرير غولدستون واعتبرته صهيونيا ومنحازا ويساوي بين الضحية والجلاد.

  وذكر ان ادعاءات حركة حماس واتهاماتها للسلطة الفلسطينية حول تقرير غولدستون كان هدفها فقط الهروب من المصالحة الفلسطينية، مضيفا  "انهم يستخدمون تقرير غولدستون لتعطيل الحوار الوطني والمصالحة الفلسطينية".

وينتظر ان يصدر بيان رسمي عن الفريق المعاون للوزير عمر سليمان مدير المخابرات العامة المصرية يحدد الموقف النهائي من مطلب حركة حماس.

من جهة اخرى نفت حركة حماس ما تردد عن إضافة بند جديد لورقة المصالحة، مؤكدة ان بنود الورقة المصرية السابقة لم تتغير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية