ميتشل بين رام الله وتل أبيب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35709/

قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات يوم الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول، قال إن السلطة الفلسطينية وضعت مبعوث السلام الأمريكي جورج ميتشل في صورة ما تقوم به إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى، مشددا على ضرورة أن تفي تل أبيب بالتزاماتها قبل استئناف المفاوضات.

قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات يوم الجمعة 9 أكتوبر/ تشرين الأول، ان إن السلطة الفلسطينية وضعت مبعوث السلام الأمريكي جورج ميتشل في صورة ما تقوم به إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى، مشددا على ضرورة أن تفي تل أبيب بالتزاماتها قبل استئناف المفاوضات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقد ه عريقات مع ميتشل عقب لقاء الأخير بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقد وصفت زيارة المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط  والتي حملت عنوانا رئيسا هو كيفية استئناف مفاوضات السلام في المنطقة، وصفت  بالايجابية على المستويين الرسمي الإسرائيلي والفلسطيني، حيث أجمعت الأطراف الثلاث على ضرورة استغلال الوقت والجهود للوصول إلى اتفاق. وهو ما وجد فيه المراقبون السياسيون فرصة معدومة للتقدم ولو قيد أنمله في الوقت الحالي،  إذ تغذي هذا التشاؤم  المواجهات الأخيرة في أحياء القدس من جهة  والخلافات بين الفصائل الفلسطينية من جهة أخرى.

ومن المقرر ان يلتقي ميتشل المسؤولين الاسرائيليين مرة أخرى في وقت لاحق على هامش أعمالِ هذه الزيارة، التي تأتي بالتزامن مع احتدام الجدلِ حول علاقة السلطة الفلسطينية بقرار تأجيلِ مناقشة تقرير غولدستون حول الحرب الإسرائيلية على غزة. وهو ما حسمه تصريح صائب عريقات حول مطالبة السلطة بعقد جلسة عاجلة واستثنائية لتبني هذا التقرير.

زيارة ميتشل إلى رام الله في ظاهرها محاولة أمريكية لاستئناف مفاوضات السلام، لكن جل ما يخشاه المراقبون أن تحتوي في باطنها مزيدا من الضغوط الأمريكية على السلطة الفلسطينية لصالحِ إسرائيل، خاصة في هذا التوقيت الحرج فلسطينيا، أي ما بعد أزمة تقرير غولدستون.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية