روسيا تأمل في الحصول على معلومات مفصلة حول مشروع الدرع الصاروخية الأمريكية الجديد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35679/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة أن روسيا والولايات المتحدة ستجريان يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول مشاورات حول خطط واشنطن المتعلقة بدرعها الصاروخية. وذكر مصدر في الخارجية الروسية أن موسكو تأمل في الحصول على معلومات مفصلة حول المشروع الأمريكي الجديد في هذا المجال.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة أن روسيا والولايات المتحدة ستجريان يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول مشاورات حول خطط واشنطن المتعلقة بدرعها الصاروخية.
وذكر مصدر في الخارجية الروسية أن موسكو تأمل في الحصول على معلومات مفصلة حول المشروع الأمريكي الجديد في هذا المجال.
ومن المتوقع أن يترأس سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي الوفد الروسي في تلك المشاورات، اما الوفد الامريكي فسيكون برئاسة ايلين تاوشير نائبة وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية.
من جانبه قال مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين عشية بدء الوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون جولتها الأوروبية والتي ستكون روسيا إحدى محطاتها، قال إن الولايات المتحدة لا تنوي رفض المقترح الروسي المتعلق بالاستخدام المشترك للرادارين الروسيين في مدينة أرمافير الروسية وغابالا الأذربيجانية.
كما أشار المصدر الى وجود أكثر من شكل للتعاون الروسي الأمريكي في مجال الدفاع الصاروخي.
السفير الأمريكي في روسيا: بامكاننا التوصل الى اتفاق بشأن تقليص الأسلحة النووية بحلول نهاية العام الجاري
أعرب جون بايرلي السفير الأمريكي لدى موسكو عن قناعته بأن روسيا والولايات المتحدة ستنجزان إعداد معاهدة جديدة للحد من الأسلحة الهجومية الاسراتيجية.
وقال السفير لقناة "فيستي 24" الاخبارية الروسية: "نأمل في التوصل الى اتفاق قبل نهاية العام الجاري وبحلول نهاية مفعول المعاهدة الحالية في هذا المجال".
وذكر السفير أن الوفدين الروسي والأمريكي في المفاوضات قد تبادلا مشاريع نص الاتفاقية الجديدة.
وفي تطرقه الى الموضوع الإيراني قال السفير الأمريكي أنه بإمكان مجلس الأمن الدولي إقناع إيران بضرورة التخلي عن الخطط المتعلقة بإنشاء أسلحة نووية.
وقال: "أما بالنسبة لاستراتيجيتنا فليس في مصلحة روسيا والولايات المتحدة إمتلاك إيران أسلحة نووية"، مشيرا الى تقارب مواقف  البلدين من القضية الإيرانية في الأونة الأخيرة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)