راسموسن: على الناتو وروسيا تعزيز التعاون وتجاوز نقاط الخلاف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35589/

أشار انديرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف الناتو في حديثه للصحفيين في مقر الناتو يوم 7 أكتوبر/تشرين الاول إلى أن الحوار السياسي مع روسيا بدأ بجدية وأن على الناتو وروسيا تعزيز التعاون والتغلب على نقاط الخلاف.

أشار انديرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف الناتو في حديثه للصحفيين في مقر الناتو يوم 7 أكتوبر/تشرين الاول إلى أن الحوار السياسي مع روسيا بدأ بجدية وأن على الناتو وروسيا تعزيز التعاون والتغلب على نقاط الخلاف. 
وقال راسموسن "رسالتي حول المواجهة المشتركة لتحديات القرن الحادي والعشرين قد وصلت.. بدليل بدء الحوار السياسي مع روسيا..فمجلس روسيا- الناتو يجتمع بانتظام وقد قابلت وزير الخارجية سيرغي لافروف قبل اسبوعين وسنلتقي على مستوى وزراء الخارجية في بداية ديسيمبر.. وقد قبلت بسرور دعوة لزيارة موسكو في ديسمبر بغية مقابلة الرئيس مدفيديف والقادة الروس .. وعمليا حددنا مجالات التعاون وأهمها أفغانستان ويوجد الكثيرغيرها . قد نختلف في بعض الأمور وهذا أمر طبيعي لذلك يجب أن يتجاوز تعاوننا كافة الخلافات".

 راسموسن: يجب دعم أفغانستان كي تعتمد على نفسها
 وفي ما يتعلق بأفغانستان قال راسموسن إن  المدخل الرئيسي لحل القضية الأفغانية يجب أن يشمل تقوية أفغانستان بما يكفي حتى تستطيع مقاومة الإرهاب بنفسها لأن الإرهابيين لن يتخلوا عن نشاطهم ومساعدة القاعدة  وقد فعلوا ذلك في السابق وسيواصلونه في المستقبل حسب تعبيره.
 وذكر الأمين العام لحلف الناتو "أولا يجب على المجتمع الدولي أن يدرب ويعد قوى الأمن الأفغانية حتى تستطيع  توفير الأمن في بلدها.. لأن بقاءنا لايجب ولا يمكن أن يكون إلى الأبد. ثانيا قوات الأمن ليست كافية لتواجه كل التهديدات. الشعب الأفغاني يجب أن يرى بوضوح أن حكومته توفر له الصحة والتعليم والإدارة الجيدة. وهذا سيسحب البساط من تحت القاعدة وطالبان. ثالثا ..وهذا صعب ولايمكن أن تقوم به دولة واحدة. لذلك فيجب على الولايات المتحدة ألا تقلل من شأن الدول غير الأعضاء في حلف الناتو. والدول غير الحليفة مع الولايات المتحدة يجب أن تأخذ فرصة واسعة في حل القضية الافغانية".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)