اقوال الصحف الروسية ليوم 7 اكتوبر/تشرين اول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35555/

صحيفة "إيزفيستيا" تسلط الضوء على فعاليات المنتدى العالمي الثاني لتكنولوجيا النانو، الذي افتتح أمس في موسكو، مبرزة أن الرئيس دميتري ميدفيديف، ألقى كلمة في حفل الافتتاح جاء فيها أن حجمَ سوقِ المنتجات الصناعية التي تعتمد تكنولوجيا النانو سوف يبلغ 3 تريليون دولار، في العام 2015 لهذا فإن على روسيا أن تحتل المكانة التي تليق بها في هذا السوق. ويعلق كاتب المقالة على ذلك بالقول إن روسيا يمكن أن تحتل مكانة بارزة في سوق النانو العالمية، لكن هذا يتطلبُ استقطابَ أفضلِ العقول في روسيا للعمل في هذا المجال الواعد. ويضيف الكاتب أن الواقع الروسي لا يبشر بقرب انتشار تكنولوجيا النانو على مستويات تجارية والسبب في ذلك يعود إلى هجرة العقول الروسية.  ذلك أن العلماء الروس يجدون في الغرب بيئة ملائمة لتحويل ابتكاراتهم الى منتجات، وبالتالي تحقيقِ أرباحٍ سريعة.
    ويورد الكاتب ما قاله ميدفيديف من أن روسيا سوف تمضي قدما في تطوير هذا القطاع الذي سوف يبلغ حجمُـه في السنوات القليلة القادمة، حجمَ سوق الطاقة في الوقت الحاضر. وأضاف ميدفيديف أن البعض في روسيا لم يستخلص العبر من سلبيات الاعتماد المفرط على المواد الخام ولا يرغب في التغيير، رُغم الصدمةِ التي تلقتها البلادُ من جراء الازمة الاقتصادية العالمية.


صحيفة "كوميرسانت" تعود بقرائها إلى ما نشرته صحيفة "ساندي تايمز" البريطانية يوم الأحد الماضي، من أنَّ علماءَ روس يعملون في إيران دون علم السلطات الروسية ويشاركون في تطوير البرنامج النووي الإيراني. وكانت الصحيفة البريطانية قدِ ادَّعت بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، وخلالَ الزيارةِ السرية الخاطفة التي قام بها إلى موسكو بداية الشهر الماضي سَـلَّـم الجانب الروسي قائمةً بأسماء العلماء الذين يعملون في البرنامج النووي الإيراني، وخاصة في الشق العسكري منه. وتبرز صحيفة "كوميرسانت" أن سكرتيرَ مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف نفى في مؤتمر صحفي عقده يوم أمس المعلوماتِ التي أوردتها الصحيفة البريطانية جملةً وتفصيلا. وتساءل عن السبب الذي يجعل صحيفةً محترمة كالـ "ساندي تايمز" تنشر معلوماتٍ مشكوك في مصادرها. وأوضح باتروشيف أن أجهزة الأمن الروسية تتبادل المعلومات مع كافة الأجهزة الأمنية في الدول الصديقة، إلا أن الأجهزة الأمنية الروسية لم تتلق أية معلومات من هذا القبيل. وفي معرض إجابته على سؤال حول البرنامج النووي الإيراني أكد باتروشيف أن إيران تمتلك الحق في تطوير برنامج نووي سلمي، لكن ذلك يجب أنْ لا يتم في السر، بل تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وكرر باتروشيف موقف بلاده الرافض لامتلاك إيران للأسلحة نووية.


صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تتوقف عند ما نشرته صحيفة "إينديبيندنت" البريطانية من أن دولَ الخليج العربي والصينَ واليابان وفرنسا وروسيا، تخطط للتخلي عن الدولار في المعاملات النفطية واستبدالِـه بسلةِ عملات. وتُـذَكِّـر الصحيفة البريطانية بأنه سبق لإيران أن أعلنت رسميا أنها بصدد تشكيل احتياطيها من العملات الأجنبية باليورو تحديدا، ولكن الـ"إينديبيندنت" ذَكَّرت في الوقت نفسه بأن صدام حسين كان في حينه قد انتقل فعليا إلى استخدام اليورو بدلا من الدولار في المعاملات النفطية، وبعد ذلك بعامٍ واحد، تعرضت بلادُه للغزو من قبل القوات الأمريكية والبريطانية. وتلفت الصحيفة الروسية النظر إلى أنَّ نائبَ وزيرِ المالية الروسي دميتري بانكين نفى المعلومات التي تتحدث عن أن وزارتَـه تُـجري محادثاتٍ بشأن استبدال الدولارِ في المعاملات النفطية بسلة عملات. لكن مسؤولا في اتحاد العاملين في الصناعات النفطية والغازية في روسيا أكد أنه تَـجري حاليا دراسةُ إمكانيةِ اعتمادِ عملةٍ أخرى غير الدولار، ليس فقط في مجال تجارة النفط، بل وفي مجال تجارة الغاز أيضا. وتؤكد الصحيفة في الختام أن الولايات المتحدة لن تتمكن من الوقوف في وجه هذا التيار الذي يزداد قوةً مع ضعف العملة الأمريكية.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتوقف عند الضجة التي ثارت في إسرائيل بسبب إقدام وزير الخارجية ـ أفيغدور ليبرمان على تعيين ريئوفين دينيل سفيرا لدى جمهورية تركمنستان. ذلك أن الكثيرين في الوزارة المذكورة لا يستبعدون أن يواجِـه دينيل مشاكلَ في التعامل مع المسؤولين في دول المنطقة وخاصة مع روسيا. وتوضح الصحيفة أن دينيل هذا كان يترأس مكتبَ الموساد في موسكو بدايةَ تسعينياتِ القرن الماضي وفي عام 1995ٍ ، ألْـقتِ السلطاتُ الروسيةُ القبضَ عليه متلبسا أثناء تسلُّـمِـه شرائحَ سريةٍ من أحد موظفي مركز الاستطلاع الفضائي التابع للاستخبارات العسكرية الروسية. وهذه الشرائح تحتوي على صورٍ لمناطقَ في دولٍ شرقِ أوسطية وعلى إثْـرِ ذلك وَجَّـهت روسيا لدينيل تهمة التجسس وطردته من البلاد. وبعد عودته إلى إسرائيل استقال دينيل من الموساد وانضم إلى صفوف حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه وزير الخارجية الحالي. وتشير الصحيفة إلى أن تعيين دينيل أثارَ سُخطَ موظفي الخارجية الإسرائيلية بسبب طابَـعه السياسي. وتنقل عن السفير الإسرائيلي السابق لدى روسيا تسفي ماغين أن هذا التعيين سياسيٌّ بامتياز، ذلك أن دينيل لم يعملْ قط في السلك الدبلوماسي.


 
وفي مقالة أخرى تقول صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إن الاقتصاد العالمي لن يتعافى في المستقبل القريب، وتستند في تنبؤاتها هذهِ إلى تحذيرات بهذا المضمون صدرت عن كبار الاقتصاديين في العالم، بمن فيهم مدير صندوق النقد الدولي ورئيس البنك الدولي. ويتفق مع هذا الرأي الحائزُ على جائزة نوبل في الاقتصاد ـ جوزيف ستيغليتس الذي يرى أن فُـرصَ انتعاشِ الاقتصاد الأمريكي بحلول عام 2011 ضعيفة جدا. وتنقل الصحيفة عن المحلل الاقتصادي الروسي ألكسي بافلوف أن الاقتصاد الامريكي عادة ما يدخل في الأزمة بسرعة ويخرج منها بنفس الطريقة. لكن الوضع الآن مختلف تماما، ذلك أن الأزمةَ ضربت كل اقتصادات العالم، وبالتالي لن يستطيع الاقتصاد الأمريكي أن يتكئَ على الاقتصادات الأخرى للخروج من أزمته بالسرعة المعتادة. وتضيف الصحيفة أن الأمر نفسَـه ينطبق على الاقتصاد الروسي، فقد جاء على لسان الاقتصادي الروسي المعروف ـ ميخائيل ديلياغن أن عجلة الاقتصاد الروسي تدور حاليا بفضل الأموال التي تضخها الحكومة فيه، وعندما يتوقف الضخ تتوقف عجلة الاقتصاد. وبما أنه سبق للأزمة أن استنزفت جزءا كبيرا من احتياطيات البلاد المالية، فإن الخطر لا يزال متربصا بالاقتصاد الروسي.


صحيفة "نوفيي إيزفيستيا" تسلط الضوء على الأجواء المشحونة التي تنعقد في ظلِّـها قِـمةُ رابطة الدول المستقلة فالعلاقاتُ الثنائية بين غالبية الدول الأعضاء في الرابطة فاترةٌ، إن لم تكن متوترة. فالعلاقات الروسية ـ البيلوروسية ليست على أحسن أحوالها ذلك أن روسيا امتنعت عن دفع 0.5 مليار دولار وهو المبلغ الذي تبقى من قرض بقيمة 2 مليار دولار، كانت روسيا قد وعدت بمنحه لـبيلورسيا. وثمة شائعات تقول بأن القرار الروسي جاء على خلفية نقدٍ لاذعٍ وجَّـهَـه الرئيس لوكاشينكو لـ فلاديمير بوتين.
والعلاقات الروسية ـ الأوكرانية ليست أفضل حالا ومن شبه المؤكد أن روسيا لن توافق على منح أوكرانيا قرضا بقيمة 5 ملياردولار. وتنقل الصحيفة عن مسؤول في إدارة الرئيس الأوكراني أن فيكتور يوشنكو أبدى رغبة شديدة في ترتيب لقاء ثنائي مع دميتري مدفيديف. لكن إدارة مدفيديف اعتذرت عن ذلك بسبب ضيق الوقت. لهذا فإن الزعيمين سوف يتقابلان وجها لوجه فقط أثناء المصافحة قبل انعقاد الجلسة العامة. وسوف يتابع الصحفيون باهتمامٍ شديد كيف سيصافح مدفيديف الرئيسَ الطاجيكستاني إمام على رحمون خاصة وأن برلمان طاجيكستان أقر قبل بضعة أيام قانونا يحدد اللغاتِ التي يُسمح بتداولِـها في البلاد. ولم يأت هذا القانون على ذكر اللغة الروسية. أما في ما يتعلق بالبلد المضيف ـ مولدوفا، فإن قيادتها التي وصلت إلى السلطة قبل أسابيع، تُجاهِـر بحُـبِّـها للغرب. وقد نقل عن القائم بأعمال رئيس البلاد ـ ميهاي غيمبو أنه سوف يغتنم فرصة لقائه بميدفيديف، لبحث قضية سحب القوات الروسية من ترانس نيستريا.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية


صحيفةِ "فيدوموستي" التي كتبت تحتَ عنوان ( مؤامرةٌ دولية على الدولار ) أن الاشاعاتِ التي تقول إن الدولَ المصدرة للنفط ستتخلى عن الدولار في معاملاتها النفطية ادت إلى تدهور سعره في تداولات يوم ِأمس بالاضافة إلى ارتفاع اسعار النفط والذهب إلى مستوياتٍ قياسية واشارت الصحيفة إلى ان سعرَ صرف الدولار انخفض في روسيا دون 30 روبلا للدولار
 
صحيفة "كوميرسانت" كتبت تحت عنوان ( ألفا بنك اطلق سراحَ مجموعة غاز ) 
ان مجموعة غاز الروسية لصناعة السيارات اتفقت مع مصرف "ألفا بنك" على تأجيلِ موعد سداد ديونها البالغة أكثرَ من 100 مليون دولار مما سيتيح لها إمكانيةَ الحصول على ضمانات حكومية بقيمة 700 مليون دولار لإعادة هيكلة ديونها المتبقية والبالغة أكثرَ من مليار دولار.


ونختتم مع صحيفة "ار بي كا ديلي" التي ركزت تحت عنوان ( سعرٌ متفائل للفائدة ) أن المصرف الاحتياطيَ الاسترالي قرر زيادةَ سعر الفائدة بربع نقطة مئوية لتصل إلى ثلاثة وربع ٍفي المئة ،ونقلت الصحيفة عن المصرف ان هذه الخطوة جاءت بعد تحسن ِالوضع الاقتصادي في البلاد وتقلصِ المخاطر المتعلقة بتدهور الناتج المحلي الاجمالي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)