طالبان باكستان تتبنى مسؤولية تفجير المكتب العائد للامم المتحدة في إسلام آباد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35526/

أعلنت حركة طالبان الباكستانية يوم 6 أكتوبر/تشرين مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي تعرض له يوم امس مكتب تابع للأمم المتحدة في إسلام آباد وأسفر عن سقوط 5 قتلى ، بينهم مواطن عراقي، حسب المعلومات الأخيرة.

أعلنت حركة طالبان الباكستانية يوم 6 أكتوبر/تشرين مسؤوليتها  عن التفجير الانتحاري الذي تعرض له يوم امس مكتب تابع للأمم المتحدة في إسلام آباد وأسفر عن سقوط 5 قتلى ، بينهم مواطن عراقي، حسب المعلومات الأخيرة.

وفي اتصال هاتفي مع "رويترز" بمدينة بيشاورو برر عزام طارق المتحدث باسم حركة طالبان - باكستان  هذه العملية الانتحارية بإن "كل هذه المنظمات عبيد للولايات المتحدة". واتهم طارق الأمم المتحدة بغض الطرف عن الفظائع في مناطق قبائل البشتون على الحدود الباكستانية - الأفغانية حيث توجد معاقل المتشددين التي يشن الجيش الباكستاني هجمات عليها وحيث تطلق طائرات أمريكية بلا طيار صواريخ عليها.

وكان مهاجم انتحاري يرتدي زي قوات الأمن الباكستانية فجر نفسه في مكتب لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في العاصمة الباكستانية اسلام آباد الاثنين الماضي ، الأمر الذي جعل الأمم المتحدة تعلن عن إغلاق جميع مكاتبها العاملة في باكستان مؤقتا.

هذا وجاء هذا التفجير متزامنا مع تحضيرات حثيثة يقوم بها الجيش الباكستاني لشن عمليات عسكرية كبيرة في مقاطعة وزيرستان الجنوبية ومقاطعات قبلية أخرى، ومع زيارة يقوم بها كل من وزيري الداخلية والدفاع البريطانيين إلى إسلام آباد، لمناقشة الأوضاع الأمنية الإقليمية المتدهورة، لاسيما تلك المتعلقة بالملف الأفغاني والحزام القبلي الفاصل بين باكستان وأفغانستان.

مقتل 11 شخصا في غارة جوية على  إقليم وزيرستان

وأعلنت مصادر استخباراتية باكستانية مقتل 11 شخصا في جنوب إقليم وزيرستان. وذكرت المصادر أن اثنين من المسلحين و9 أشخاص آخرين قتلوا في غارة جوية وتبادل لإطلاق النار جنوبي وزيرستان. وأشارت المصادر إلى أن الجيش يعمل على التأكد من هوية القتلى التسعة الآخرين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك