الخارجية الروسية : موسكو ترحب باستعداد كوريا الشمالية لاستئناف المفاوضات السداسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35517/

اعلن الكسي بورودافكين نائب وزير الخارجية الروسي ان روسيا ترحب باستعداد بيونغ يانغ لاستئناف المفاوضات السداسية حول تسوية القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية وتدعوها الى عدم تسويف هذه العملية.

قال الرئيس الكوري الشمالي كيم جون إيل يوم الإثنين 5 أكتوبر/ تشرين الأول ان بلاده مستعدة لاستئناف المحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي حال تحسن علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وافادت وكالة شينخوا الصينية أن كيم قال في اجتماعه مع رئيس الوزراء الصيني وين جياباو، الذي يقوم بزيارة إلى بيونغ يانغ، قال إن كوريا الشمالية ترغب بإجراء محادثات متعددة الأطراف، بما في ذلك المحادثات السداسية بعد تحقيق تقدم في مفاوضاتها مع الإدارة الأمريكية.

يذكر أن كوريا الشمالية اعلنت عن خروجها من المحادثات السداسية في أبريل/ نيسان الماضي، وأقدمت على إجراء تجربة نووية.

انباء عن قرب استئناف تشغيل مفاعل نووي في كوريا الشمالية
نقلت وكالة "رويترز" عن وسائل إعلام كورية جنوبية يوم الثلاثاء ان كوريا الشمالية في المراحل النهائية لإعادة تشغيل مفاعل يونغ بيون النووي.
وقال مصدر حكومي  طلب عدم الكشف عن اسمه: "تلقينا مؤشرات على ان العمل لاستئناف التشغيل يجري في مراحله الاخيرة."

ردود الافعال

اعلنت الولايات المتحدة عن استعدادها لاجراء المفاوضات الثنائية مع كوريا الشمالية بشرط ان تستأنف بيونغ يانغ مفاوضاتها مع "السداسي" الخاص بالملف النووي الكوري الشمالي وان تتخلى في النتيجة عن برنامجها النووية. نشرت ذلك وكالة فرانس بريس يوم 6 اكتوبر/تشرين الثاني نقلا عن يان كيللي الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية.
واكد كيللي "نود مع شركائنا في المفاوضات السداسية ان تجري بيونغ يانغ الحوار مع السداسي من شأنه ان يؤدي الى نزع شامل للسلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية واخضاعه للرقابة".
واضاف كيللي ان الولايات المتحدة تبقى نصيرا للمباحثات الثنائية مع كوريا الشمالية في اطار المفاوضات السداسية .
من جانبه اعلن نائب وزير الخارجية الروسي الكسي بورودافكين ان روسيا ترحب باستعداد بيونغ يانغ لاستئناف المفاوضات السداسية حول تسوية القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية وتدعوها الى عدم تسويف هذه العملية .

اما في ما يتعلق بالاتصالات المحتملة بين واشنطن وبيونغ يانع فترى موسكو ان هذه الاتصالات  يجب ان تهدف الى استئناف المفاوضات السداسية، حيث قال ناطق باسم وزارة الخارجية الروسية ان موسكو لا تعارض اي حوار او اتصالات على اختلاف اشكالها، بما في ذلك الثنائية، بشرط ان تهئ ظروفا لاستئناف المفاوضات السداسية. واضاف ان هذه الاتصالات يجب ان تكون شفافة وان تبنى في اطار المواقف المتفق عليها في السداسي.
هذا واعلن ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي انه يجب على بيونغ يانغ ان تسمح للمفتشين الدوليين لان يقوموا بتفقد المنشآت النووية الكورية الشمالية وان تلتزم بالقواعد المطبقة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية. واكد مارغيلوف ان موسكو تعبر عن ارتياحها بصدد الاشارات البناءة الواردة من بيونغ يانغ ويأمل ان تتبعها خطوات ملموسة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك