بعد أسبوع على زلزال سومطرة.. لا أمل في العثور على ناجين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35481/

قررت السلطات الأندونيسية وقف عمليات البحث عن ناجين بعد الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة سومطرة الأسبوع الماضي؛ وذلك لانعدام فرصة العثور على أحياء تحت الأنقاض. لتركز جهودها على تقديم المساعدات للمتضررين. يأتي هذا في الوقت الذي أشار فيه مسؤولو الأمم المتحدة إلى أن حصيلة القتلى قد ترتفع لتصل إلى 1100 شخص.

قررت السلطات الأندونيسية وقف عمليات البحث عن ناجين بعد الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة سومطرة الأسبوع الماضي؛ وذلك لانعدام فرصة العثور على أحياء تحت الأنقاض. لتركز جهودها على تقديم المساعدات للمتضررين. يأتي هذا في الوقت الذي أشار فيه مسؤولو الأمم المتحدة إلى أن حصيلة القتلى قد ترتفع لتصل إلى 1100 شخص.
وتسببت الأمطار الغزيرة في عرقلة جهود البحث عن ناجين وتقديم المساعدات، بعد الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة سومطرة غربي إندونيسيا والذي بلغت قوته 7،6 درجات على مقياس ريختر الأسبوع الماضي.
وتتحدث الاحصاءات الاولية عن مقتل نحو 644 شخصا، قضوا تحت أنقاض المباني التي سقطت بسبب الانهيارات الطينية والصخرية. ومع تواصل جهود رجال الانقاذ، فإن التصريحات الرسمية تستبعد وجود أحياء تحت الأنقاض.
ووصلت فرق بحث وإنقاذ من دول مختلفة الى اندونيسيا للمساعدة في اسعاف المتضررين من الزلزال؛ إذ أرسلت الحكومة الروسية منقذين وأطباء واختصاصيين نفسيين، إضافة إلى معدات وأجهزة مختلفة على متن طائرتين تابعتين لوزارة الطوارئ الروسية. بالاضافة إلى فرق فرنسية وبريطانية ويابانية وألمانية.
وبسبب تأخر وصول فرق الإنقاذ ورجال الجيش والشرطة الإندونيسية إلى المناطق المنكوبة، خصوصا النائية منها لسوء الأحوال الجوية والإنهيارات في أماكن مختلفة من الجزيرة، فقد تحولت المهمة الرئيسة لهذه الفرق إلى البحث عن جثث القتلى وإخراجها من تحت الأنقاض، ونصب خيم للآلاف ممن تحولوا إلى مشردين بعد انهيار مساكنهم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك