لافروف: روسيا قد تشارك في تصنيع وقود نووي لمفاعل إيراني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35462/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول في مؤتمر صحفي بعد محادثاته مع نظيره النمساوي ميخائيل شبين ديليغير، إن موسكو قد تشارك في استبدال الوقود النووي الذي تم استهلاكه في مفاعل ايراني بوقود جديد ، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول في مؤتمر صحفي بعد محادثاته مع نظيره النمساوي ميخائيل شبين ديليغير، إن موسكو قد تشارك في استبدال الوقود النووي الذي تم استهلاكه في مفاعل ايراني بوقود جديد ، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا والوكالة الدولية للطاقة الذرية.وأوضح وزير الخارجية الروسي أن "السداسي" وإيران توصلا الى اتفاق بهذا الشأن في يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول في جنيف، موضحا أن المفاعل المذكور يعتبر شرعيا تماما ويخضع لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ويقوم بانتاج النظائر المشعة للصناعة الطبية.
وأشار لافروف ألى أن روسيا وشركاءها وعدت بتصنيع وقود جديد للمفاعل الإيراني من اليورانيوم المنخفض التخصيب الذي  تم استهلاكه في إيران. 
من جانبه أشار وزير الخارجية النمساوي الى ضرورة مواصلة المحادثات مع ايران واتخاذ موقف دولي مشترك من تخصيب اليورانيوم. وقال: "من المهم جدا أنه سمح الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية  بالقيام في نهاية الشهر الجاري  بزيارة إلى إيران ومنشأتها الجديدة لتخصيب اليورانيوم".

ومن جهة اخرى أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تؤيد مبادرة فيينا لوضع إجراءات إضافية لحماية السكان المدنيين أثناء النزاعات.
وقال لافروف " تعتمد العلاقات بين أي أطراف متنازعة على مقاييس معينة ضرورية لضمان أمن السكان المدنيين. اما القوات التي ترسلها الامم المتحدة فلا تستخدم مقاييس من هذا النوع. لذلك نحن نؤيد سعي النمسا الى أن توضع أعمال الوحدات الدولية تحت إشراف دقيق لعدم إلحاق ضرر بالمدنيين". وىاضاف "نريد أن تستند القوات الدولية في عملياتها في كل من أفغانستان والعراق بمقاييس أكثر شدة لمنع وقوع ضحايا بين المدنيين".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)