كوريا الشمالية والصين توقعان اتفاقيات حول التعاون الاقتصادي والتكنولوجي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35427/

وقع المسؤولين في كوريا الشمالية والصين يوم الأحد 4 اكتوبر/تشرين الأول، على حزمة من الاتفاقيات حول التعاون المشتركة بين البلدين في المجال الاقتصادي وفي مجال العلوم والتكنولوجيا، كما وقع الجانبان على بروتوكول حول "التحكم بالمعاهدات" بين حكومتي كوريا الشمالية والصين.

وقع المسؤولين في كوريا الشمالية والصين يوم الأحد 4 اكتوبر/تشرين الأول، على حزمة من الاتفاقيات حول التعاون المشتركة بين البلدين في المجال الاقتصادي وفي مجال العلوم والتكنولوجيا، كما وقع الجانبان على بروتوكول حول "التحكم بالمعاهدات" بين حكومتي  كوريا الشمالية والصين.

وقد جاء ذلك عقب المباحثات التي جرت بين رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو مع نظيره الكوري الشمالي كيم يونغ إيل، كما حضر هذه المباحثات مسؤولون رفيع المستوى من الجانبين.

وكان كيم جونغ ايل الزعيم الكوري الشمالي قد استقبل في مطار بيونغ يانغ  يوم 4 اكتوبر/تشرين الاول رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو، وإحتضن الزعيم الكوري الشمالي ضيفه عند سلم الطائرة ودعاه لتفتيش وحدة من حرس الشرف، وفق تقليد كوري شمالي خالص لا يحظى به إلا الضيوف  المميزون.

ويقوم رئيس الوزراء الصيني بزيارة  إلى كوريا الشمالية تستمر ثلاثة أيام، وصفت بالرسمية والودية، وتحمل في طياتها أجندة غنية من بينها زيارة للنصب التذكاري حيث يرقد جثمان كيم ايل سونغ، مؤسس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وحضور الاحتفالات التي تقام بمناسبة الذكرى الـ60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجارين الشيوعيين.

وتدلّ تشكيلة الوفد الصيني على أهمية الزيارة، إذ يرافق رئيس الوزراء الصيني وزيرُ الخارجية يانغ جيه تشي ورئيسُ لجنة التنمية الوطنية والإصلاح ، ووزيرُ التجارة والثقافة، وممثلُ الصين في المحادثات السداسية الخاصة بالملف النووي الكوري الشمالي.

وأظهرت حفاوة الاستقبال أن قيادة بيونغ يانغ تعلق أمالا على الزيارة، وخاصة فيما يتصل بإمكانية استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي التي غادرتها في أبريل من العام الماضي، وكذلك رغبتها في إبرام اتفاقيات جديدة مع الصين في السياحة والتجارة والتعليم لتخفيف عزلتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)