معرض تكنولوجيا الطيران في سوريا للمرة الأولى

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35350/

أقيم في الجمهورية العربية السورية للمرة الأولى معرض لتكنولوجيا الطيران بمشاركة 72 شركة عربية وأجنبية، وتم تنظيم المعرض في وقت تخضع فيه سوريا لعقوبات أمريكية تحظر عليها استيراد قطع غيار الطائرات منذ عام 2004، مما أدى إلى نقص في أسطولها الجوي وعدم قدرتها أيضا على تجديد كل ما لديها من طائرات .

أقيم في الجمهورية العربية السورية للمرة الأولى معرض لتكنولوجيا الطيران بمشاركة 72 شركة عربية وأجنبية، وتم تنظيم المعرض في وقت تخضع فيه سوريا لعقوبات أمريكية تحظر عليها استيراد قطع غيار الطائرات منذ عام 2004، مما أدى إلى نقص في أسطولها الجوي وعدم قدرتها أيضا على تجديد كل ما لديها من طائرات .

وتضمنت فعاليات المعرض عروضا جوية لطائرات نفذته فرق سورية متخصصة بالطيران والقفز المظلي.

وتقام المعارض عموما لتسويق بضائع معينة أو لعقد صفقات بين المشاركين، لكن المعرض الذي اقيم في سوريا أراد هدفا آخر له هو تعريف الجمهور بمفردات هذه التكنولوجيا وكل ما يتعلق بها في التصنيع والتجهيز أو حتى دراسة قيادة الطائرات.

وكان للشركات الإيرانية النصيب الأكبر في المعرض ، وذلك بمشاركتها بـ 39 شركة بتخصصات مختلفة في صناعة الطائرات وتجهيزها.

 وجرى بحث إمكانية إنشاء مراكز للبحوث والدراسات ومكتب للتخطيط لصناعة الطائرات الصغيرة وإصلاح وصيانة الأسطول الجوي السوري في تعاون شبيه بما يحدث في مجال تجميع السيارات السورية -الإيرانية.

ويرى البعض في هذه الفعالية التي اقيمت للفترة بين( 28 -30 سبتمبر/ايلول) اهمية بالغة، وذلك لتأثيرها على النمو الاقتصادي والحركة السياحية وكذلك لتوجيه الأنظار إلى سوريا لتكون ولأول مرة مركزا يجمع الشركات والمؤسسات ذات الصلة المباشرة بالطيران .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم