ايهود باراك يرفض قطع زيارته الى بريطانيا على اثر رفع دعوى ضده هناك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35270/

تقدمت مجموعة من المحامين والناشطين المؤيدين للفلسطينيين، بطلب امام محكمة وستمينستر في لندن يوم 29 سبتمبر/ايلول لاصدار مذكرة توقيف بحق وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الذي كان يقوم بزيارة لبريطانيا ، بدعوى أن باراك كان وزيراً للدفاع خلال الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي ارتكبت خلاله جرائم حرب، وفق تقرير للامم المتحدة.

تقدمت مجموعة من المحامين والناشطين المؤيدين للفلسطينيين، بطلب امام محكمة وستمينستر في لندن يوم 29 سبتمبر/ايلول  لاصدار مذكرة توقيف بحق وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الذي كان يقوم بزيارة لبريطانيا ، بدعوى أن باراك كان وزيراً للدفاع خلال الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي ارتكبت خلاله جرائم حرب، وفق تقرير للامم المتحدة.

وتُبدي المؤسسات العسكرية والسياسية في إسرائيل  تخوّفها من إمكانية ملاحقة الضباط والساسة الإسرائيليين الضالعين في الاعتداءات  الاخيرة على السكان الفلسطينيين  التي تعتبر بمثابة جرائم ضد الإنسانية، واسفرت عن مقتل اكثر من 1400 فلسطيني.

واجرت الحكومة الاسرائيلية في الحال اتصالات رفيعة مع بريطانيا لإحباط  دعوى جرائم الحرب ضد ايهود باراك التي أودعها الناشطون لدى محكمة وستمينستر اللندنية.

بدوره لم يقطع ايهود باراك زيارته الى بريطانيا رغم النصائح الموجهة له بالمغادرة،  لكنه قرر المضي فيها، حتى بعد إيداع الدعوى.  وفي هذا السياق قال المتحدث باسم مكتب وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك إنه لم تصدر بعد أي مذكرة توقيف بحقه، و"في كل الأحوال، فهو يمتلك حصانته التي يكتسبها من صفته وزيرا في الحكومة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية