القلق يسيطر على الأسر المصرية قبل بدء العام الدراسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35265/

تواصل الحكومة المصرية اجراءاتها للتقليل من خطورة تهديد الفيروس الجديد A/H1N1المعروف بانفلونزا الخنازير خاصة قبل انطلاق العام الدراسي الجديد في مصر. ولاقت إجراءات الحكومة تباينا في آراء المجتمع المصري.

تواصل الحكومة المصرية اجراءاتها للتقليل من خطورة تهديد الفيروس الجديد A/H1N1المعروف بانفلونزا الخنازير خاصة قبل انطلاق العام الدراسي الجديد في مصر. ولاقت إجراءات الحكومة تباينا في آراء المجتمع المصري.

بعد اصابة اكثرَ من 900 مواطن بفيروس انفلونزا الخنازير وشفاء 800 منهم، تسعى الحكومة المصرية لبث روح الاطمئنان لدى 15 مليون تلميذ واسرهم قبل انطلاق العام الدراسي الجديد فى الثالث من شهر اكتوبر/ تشرين الاول باتخاذ تدابيرعدة تهدف إلى تنظيم العملية الدراسية عند اصابة طالب واحد بهذا المرض ، مثل العمل على تقليل الكثافة الطلابية في الفصول المدرسية.

وفي هذا الصدد قال د. يسرى الجمل وزير التربية و التعليم المصري  "الاساس هو ان تقليل الكثافات الطلابية من 30 - 40 طالبا وتقليل ساعات الدراسة لابد ان يكون مبررا ".
وكانت  الحكومةَ المصرية قد قامت في وقت سابق بالتخلص من اكثرَ من300 الف خنزير بالذبح، في خطوة اثارت الكثير من الانتقادات الحادة باعتبارها  اجراء  غير مبرر نظرا لاستمرار انتشار الفيروس حتى الان.

وهذا التباين في الاراء والمواقف يثير عدة تساؤلات عن ما سيكون عليه الوضع في حالة اصابة المدارس بهذا الفيروس .. اسئلة لا تغيب ربما تزيد القلق لدى الشارع وبين الطلاب و اولياء الامور على الرغم من  تقليل ايام الدراسة بمعدل 3 ايام اسبوعيا في بعض المحافظات

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)